الرئيسية / وطني / “التقشــف” يُبـقي منحة المعـاق على حالها

“التقشــف” يُبـقي منحة المعـاق على حالها

الجزائر- أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونيا مسلم أنه لا توجد أي نية من الحكومة للزيادة في المنحة التي يتقاضاها الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، في حين أكدت أن الدولة ستبقى حريصة على تقديم امتيازات وأولويات معتبرة لهم في عدة مجالات.

 

وأضافت الوزيرة مسلم في الندوة الصحفية التي أجرتها بمناسبة افتتاح الملتقى الدولي الذي حمل عنوان “تسهيل وصول الأشخاص المعوقين قضية الجميع: رهانات وآفاق”  الذي اختتم  الاثنين، أنه “لا توجد أي نية من طرف الحكومة للزيادة في المنحة التي يتقاضاها الأشخاص ذوو الإعاقة بالجزائر” مرجعة السبب في ذلك إلى “الأزمة المالية التي تمر بها الجزائر” والتي تفرض “تقشفا أكثر”.

واعتبرت مسلم أنه رغم عدم زيادة الحكومة في المنحة حاليا إلا أنها تعمل جاهدة على استدراكها في أمور وامتيازات أخرى خصيصا لهم معطية أمثلة في قرار الحكومة الذي أعلنت عنه في مارس الفارط بتعميم مجانية النقل المجاني لفائدة الأشخاص المعاقين ومرافقيهم على شبكة مؤسسة مترو الجزائر المكونة من الترامواي والميترو والنقل بالكوابل ( تيلي-فيريك وتيلي-كابين ) وذلك بالولايات التي تتواجد بها هاته الوسائل، إضافة إلى مشروع إعفاء المعاقين حركيا من الحقوق والرسوم على السيارات المهيأة خصيصا بما فيها الضريبة على القيمة المضافة والذي سيرى النور قريبا.

كما أكدت مسلم أن مصالحها قامت بالتنسيق مع وزارة السكن والعمران والمدينة والولايات الـ48 من أجل التكفل الأمثل بالأشخاص المعاقين وإعطائهم الأولوية في السكن  في مختلف الصيغ مع توفير كل الأمور الضرورية من أجل راحتهم بما فيها تخصيص الطوابق الأولى في كل العمارات لهم، مضيفة أن مصالحها وجّهت كذلك بمناسبة موسم الاصطياف الحالي تعليمات الى مديريات النشاط الاجتماعي والتضامن للولايات الساحلية الـ14 ومن خلالها الى كل البلديات من أجل العمل على تسهيل وصول الأشخاص المعاقين الى الشواطئ باعتبار الاصطياف جزءا من عملية التكفل والادماج والعلاج.