الرئيسية / وطني / التكتل النقابي يقرر اعتصامات جهوية في 04 ولايات…. عريضة لجمع مليون توقيع لإسقاط قرارات الثلاثية
elmaouid

التكتل النقابي يقرر اعتصامات جهوية في 04 ولايات…. عريضة لجمع مليون توقيع لإسقاط قرارات الثلاثية

الجزائر- قرر التكتل النقابي الخروج مجددا إلى الشارع بعد أن أعلن عن تنظيم اعتصامات جهوية أمام مقرات الولايات واعتصام وطني بالعاصمة سيحدد تاريخه لاحقا، مع  تقديم عريضة لجمع مليون توقيع لإسقاط قرارات الثلاثية ودفع الحكومة إلى التراجع عن قراراتها، خاصة ما تعلق بإلغاء التقاعد النسبي.

وأعلنت أزيد من 13 نقابة مستقلة من مختلف قطاعات الوظيف العمومي المنظوية تحت لواء “التكتل النقابي”، المجتمعة، السبت، بمقر النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي الموسع” الكنابست” على  قرار العودة إلى الشارع للتعبير عن تمسك مستخدمي الوظيف العمومي بمطالبهم خاصة ما تعلق بإلغاء قرارات الثلاثية حفاظا على كرامة الموظفين .

وخلال الاجتماع تمسكت النقابات المستقلة بلائحة مطالبها المرفوعة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والوزير الأول عبد المالك سلال والمتعلقة بالرفض التام لمحتوى قانون التقاعد الجديد والتنديد بقانون المالية 2017 لضمان القدرة الشرائية وقانون العمل، معلنة تنظيم اعتصامات جهوية متزامنة أمام مقرات الولايات.

وأكد ممثلو التنظيمات النقابية رفضهم القاطع لمحتوى قانون التقاعد الجديد، وتمسكهم بالملفات الثلاثة: القدرة الشرائية، التقاعد، قانون العمل، المرفوعة في بيانات التكتل النقابي، مؤكدين رفضهم التام لمحتوى قانون التقاعد الجديد، وطالبوا رئيس الجمهورية باستعمال صلاحياته في إلغاء أو تجميد القانون الجديد للتقاعد، واعلن في هذا الشأن عن إطلاق عريضة لجمع مليون توقيع لإسقاط قرارات الثلاثية، موازاة مع الاعتصامات الجهوية التي تقرر تنظيمها  إلى جانب تأسيس لجنة مهمتها تحضير الملف القانوني لتأسيس الكنفدرالية الوطنية للنقابات المستقلة.

وعن الأحداث الأخيرة التي عرفتها بعض ولايات الوطن على غرار ولاية بجاية والعاصمة أبدى التنظيم رفضه لكل أشكال الفوضى والعنف وحمل مقابل ذلك الحكومة مسؤولية الاحتقان الاجتماعي وما آلت إليه الأحداث الأخيرة التي مست بالممتلكات العامة والخاصة وأدت إلى تخريبها، كما حملها مسؤولية حماية الممتلكات، وشدد في  السياق ذاته على ضرورة فتح فضاءات للتعبير السلمي عن الانشغالات والمطالب.

وقرر التكتل في الأخير عقد اجتماع استثنائي بتاريخ 04 فيفري القادم لتحديد رزنامة الحركات الاحتجاجية المستقبلية للإعلان مجددا عن التمسك بالملفات الثلاثة: القدرة الشرائية، التقاعد ، قانون العمل، المرفوعة في بيانات التكل النقابي للنقابات المستقلة.