الرئيسية / حوارات / التكريم أسعدني لأنه جاءني من بلد كبير كالجزائر

التكريم أسعدني لأنه جاءني من بلد كبير كالجزائر

– لهذا السبب أنا دائم الحضور في الملتقيات الأدبية بالوطن العربي

زيارته للجزائر لم تكن الأولى، حيث ومنذ سنة 2014 أصبح من بين الشعراء العرب المهمين في الملتقى العربي للشعر الشعبي الذي تنظمه الجزائر، إنه الشاعر المغربي مراد القادري الذي يعد واحدا من بين أهم الشعراء المغاربة المعاصرين الذين فضلوا اختيار لغة الشعب للتعبير عن معاناة وطموحات الشعب العربي وعلى وجه الخصوص المغاربي.

“الموعد اليومي” التقت بالشاعر المغربي مراد القادري وأجرت معه هذا الحوار…

س: أنت من الشعراء البارزين في المغرب، كيف تعرّف نفسك للجزائريين؟

ج: مراد القادري مغربي الأصل من مواليد سنة 1965 بمدينة سلا بالمغرب، أكتب الشعر بالدارجة المغربية، درست بجامعة محمد الخامس بالرباط، تحصلت على عدة شهادات عليا منها ديبلوم الدراسات المعمقة في وحدة بناء الخطاب الشعري، وفي عام 2012 حصلت على شهادة الدكتوراه، كما تقلدت عدة مناصب عليا في الدولة منها وزير للتربية.

س: وماذا عن إصداراتك في مجال تخصصك الأدبي؟

ج: صدرت لي لحد الآن عدة دواوين شعرية منها “حروف الكف” وأنا ضمن اتحاد كتاب المغرب منذ سنة 1994.

س: علمنا أن عدة قصائد من أغلب دواوينك ترجمت إلى لغات عالمية، ماذا تقول في هذا الشأن؟

ج: فعلا، لقد ترجمت بعض قصائدي إلى عدة لغات أجنبية منها إلى اللغة الفرنسية، الإنجليزية والإيطالية…