الرئيسية / وطني / التنظيمات الإرهابية “تتخبط” بسبب خطط الجيش المُحكمة , 2017 .. سنة تطهير الجزائر من باقي الفلول الإرهابية…..القضاء على 27 إرهابيا في عدة ولايات خلال شهرين فقط
elmaouid

التنظيمات الإرهابية “تتخبط” بسبب خطط الجيش المُحكمة , 2017 .. سنة تطهير الجزائر من باقي الفلول الإرهابية…..القضاء على 27 إرهابيا في عدة ولايات خلال شهرين فقط

الجزائر- تمكنت قوات الجيش الشعبي والأمن الوطنيين، خلال شهري جانفي وفيفري من السنة الجديدة 2017، من القضاء على 27 إرهابيا في عدد من ولايات الوطن، و هو الرقم الذي يعد “ضربة موجعة” لمختلف

التنظيمات الإرهابية خاصة وأن هذا الرقم يمثل خُمس مجموع الإرهابيين الذين تم القضاء عليهم في سنة 2016.

وبحسب الحصيلة التي أعلنت عنها وزارة الدفاع الوطني، فإنه تم القضاء على 27 إرهابيا وألقي القبض على اثنين بعدد من الولايات، فيما كانت عملية منطقة العجيبة بالبويرة التي نفذتها قوات الجيش قبل نحو 10 أيام أثقل حصيلة حيث تم فيها القضاء على 14 إرهابيا.

وشكل عدد الإرهابيين الـ27 الذين تم القضاء عليهم حتى الآن “ضربة موجعة” لعناصر التنظيمات الإرهابية الناشطة على محيط الجزائر مثل “داعش” و “القاعدة”، حيث يعادل هذا الرقم خُمس مجموع الإرهابيين الذين قضت عليهم عناصر الجيش الوطني الشعبي سنة 2016 البالغ عددهم 125 إرهابي، رغم أنه لم يمر على السنة الجديدة 2017 سوى شهرين فقط.

 وبالتوازي مع العمليات التي أثمرت مصرع 27 إرهابيا منذ بدء السنة في عدد من الولايات، شنت قوات الجيش ومصالح الأمن عمليات عديدة استهدفت على الخصوص جماعات الدعم والإسناد بولايات بومرداس والبويرة وسكيكدة وجيجل وغيرها، مثلما دمرت مئات “الكازمات” لإرهابيين احتموا بها لسنوات طويلة.

ويأتي الهجوم الإرهابي الفاشل الذي حاول استهداف مقر الأمن الحضري بحي القنطرة في قسنطينة مؤخرا والذي لم يخلف أي خسائر بشرية ليؤكد حالة الإحباط التي يعيشها بقايا الفلول الإرهابية في الجزائر التي عادت لتلجأ للأحزمة الناسفة بواسطة أفراد بعد الحصار الذي فرض عليها بسبب الخطط المحكمة للجيش في كل من بومرداس والبويرة وجيجل وتيزي وزو بعد تيقنها أنه بات من المستحيل اللجوء إلى أسلوب الهجمات الجماعية المباشرة بالنظر لحجم الضربات المتتالية التي تلقتها في عمليات أمنية سابقة وتأثرها بتراجع الدعم والإسناد في عدد كبير من المناطق بعد توصل مصالح الأمن إلى تلك الجماعات وتسجيل مفارز الجيش توقيفات شبه يومية لداعمي الإرهاب.