الرئيسية / ثقافي / الجزائرية حفيظة طعام تتوج بجائزة غسان كنفاني

الجزائرية حفيظة طعام تتوج بجائزة غسان كنفاني

 فازت الروائية الجزائرية حفيظة طعام بجائزة “غسّان كنفاني” لأفضل قصة قصيرة في الدورة الخامسة للمسابقة السنوية التي تقيمها مؤسسة فلسطين الدولية في العاصمة الأردنية عمان والتي تحمل عنوان “ليلة لفلسطين 11”.

 

وتُوّجت المجموعة القصصية “من مذكرات غرفتي” للروائية حفيظة طعام بالجائزة الكبرى مناصفة مع الروائي المغربي محسن الوكيلي.

وعبرت الروائية الجزائرية حفيظة طعام في مقابلتها مع “العربية. نت” عن سعادتها بهذا التتويج الذي جاء بعد جهد جهيد، ليضيف إلى مسيرتها الفتية الكثير، وتتكون مجموعة “من مذكرات غرفتي” من 31 قصة قصيرة تتطرق لعدة مواضيع تمس الراهن العربي، وهي الإصدار الثاني للقاصة بعد مجموعتها الأولى “وشوشات بعد منتصف الليل”.

“القاص يرصد أحداث العالم التي تجري وتتغير مداراتها يوما بعد يوم، ومع استمرار النزاع يسقط الضحايا دون أدنى رحمة” تقول القاصة حفيظة بأن “هذا الإحساس بالألم والضياع والفقدان تُجسده قصة “غيلان” عن الحرب التي تشتعل في الوطن وتقتل الحياة فيه وتجبر البقية من بينهم طفلة مكلومة على الرحيل في مأساة اللاجئين الفارين من جحيم الموت غدرا”.

وتتحدث الروائية الجزائرية في إحدى قصصها عن قصة طفل تتبناه عائلة جزائرية ويكتشف لاحقا بأنه فلسطيني فيدخل في صراع مع الأنا والهوية فهل يقبل بمصيره أم لا؟

وتنافس المبدعون في الدورة الخامسة للفوز بجوائز فلسطين في سبع فئات، وفاز الشاعر خالد الحسن من العراق بـ “جائزة الشعر معين بسيسو”.

وتُوّجت الجزائرية حفيظة طعام والمغربي محسن الوكيلي مناصفة بـ “جائزة غسان كنفاني” في القصة القصيرة.

وفازت الأردنية عفاف زيادة بـ “جائزة إدوارد سعيد” في نقد الخطاب الاستشراقي، أما جائزة “جمال بدران” للفن التشكيلي فقد فاز بها مناصفة كل من فادي حدادين ومسّلم هديب وهما من الأردن، كما فاز في “جائزة وليد الخطيب” للتصوير الفوتوغرافي كل من محمد أحمد العزباوي من مصر، وهبة ماجد الوالي وناصر السوادحة من الأردن، فيما حجبت جائزتا “ناجي العلي” للكاريكاتير و”المجاهد أحمد الشقيري” للدراسات حول قضية فلسطين والقانون الدولي.

يذكر أن جائزة غسان كنفاني، تُمنح سنويا لموضوع تحدده اللجنة المُشرفة. وفي الدورة الحالية للعام 2016، كان موضوع الجائزة “القصة القصيرة”. وقد تأسست جائزة غسان كنفاني للكتابة الإبداعية، احتفاءً بذكرى استشهاد الأديب الفلسطيني غسان كنفاني، وهي مخصصة لمجالات الشعر، القصة القصيرة، ضمن موضوع تعزيز ثقافة المقاومة التي نادى بها الشهيد غسان كنفاني. ويحصل الفائزون بالمراكز الثلاث الأولى في المجالين، على جوائز مالية وهي ألف دولار للمركز الأول، والثاني 500 دولار، و250 دولار للثالث، كما يُمنح أفضل ثلاثة أعمال بعد الفائزين درع جائزة غسان كنفاني للكتابة الإبداعية.