الرئيسية / وطني / الجزائر الدولة الوحيدة التي لم تتخلف عن دعم فلسطين رغم أزمتها المالية
elmaouid

الجزائر الدولة الوحيدة التي لم تتخلف عن دعم فلسطين رغم أزمتها المالية

 الجزائر- أكد القائد السياسي في حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس” موسى أبو مرزوق، الأربعاء، بالجزائر العاصمة، أن الجزائر هي الدولة الوحيدة التي لم تتخلف عن دعم فلسطين ماليا رغم ما تعيشه مؤخرا من أزمة مالية، في حين قال بأن ما عرضه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مؤخرا بشأن إيجاد حل للقضية الفلسطينية كان مجرد أفكار غير مرتبة لم تبلغ درجة “مبادرة”.

وأوضح أبو مرزوق، في ندوة صحفية عقدها بمقر حركة مجتمع السلم بالمرادية وحضرها عبد الرزاق مقري، أنه رغم تعرض الجزائر لأزمة مالية خانقة جراء تراجع مداخيلها بسبب انهيار أسعار المحروقات إلا أنها لم تتوان للحظة في مواصلة دعمها المالي واللامشروط للدولة والشعب الفلسطينيين، مضيفا أن الجزائر ساهمت ولا تزال تساهم بصفة مستمرة في دعم الفلسطينيين من خلال القوافل والمساعدات الإنسانية إضافة إلى مبالغ مالية موجهة للاعمار.

وعن مساعي السلطات الجزائرية “الخفية” لإيجاد حل يجمع شمل الفلسطينيين كافة ويرتب أوضاع الدولة الفلسطينية، قال القائد السياسي في حركة “حماس” إنه لا توجد أي مقترحات حاليا كون ملف القضية الفلسطينية موكل إلى مصر منذ القديم، في حين نفى أن تكون هذه الأخيرة قد تقدمت عن طريق رئيسها عبد الفتاح السيسي بمبادرة لإيجاد حل لتسوية القضية الفلسطينية.

و أوضح  أن ما ذكره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان مجرد أفكار غير مرتبة والتي لم تبلغ درجة مبادرة، إلا أننا -يضيف  المتحدث ذاته- “لا نقبل بأي شكل من الأشكال الصلح أو التطبيع مع إسرائيل”، في حين رحب بفكرة إيجاد حل للمّ شمل الفلسطينيين خاصة حركتي فتح وحماس شريطة أن تكون النية في ذلك خدمة الشعب الفلسطيني والدولة الفلسطينية وليس من أجل تنفيذ أجندات أجنبية في المنطقة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد طرح مؤخرا أفكارا سماها بالمبادرة قال فيها إنه لا بد على حركة فتح أن تتحد فيما بينها، ثم يتم تكوين وحدة فلسطينية بين فتح وحماس على أن تستضيف القاهرة في الختام جلسة صلح بين فلسطين وإسرائيل.