الرئيسية / وطني / الجزائر ترفض أن  تكون طرفا في النزاع  النحلي الطائفي

الجزائر ترفض أن  تكون طرفا في النزاع  النحلي الطائفي

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أن الجزائر ترفض أن تكون طرفا في النزاع النحلي الطائفي.

وقال عيسى في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على الانطلاق الرسمي لخدمة الإسكان الإلكتروني المسبق الخاص بموسم الحج، أن الجزائر “ترفض أن تكون طرفا في النزاع النحلي الطائفي أينما كان وحيثما وجد”.

 

 وقال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح طاهر بنتن الخميس الماضي إن الوزارة لم تبلغ بضبط الجهات المختصة حملات حج في العراق والجزائر تم اختراقها من جهات إيرانية للقدوم للحج خلال موسم هذا العام..

وفي رده على سؤال يتعلق بتصريح وزير الحج السعودي حول “عدم تسجيل أي اختراق إيراني لبعثة الحج الجزائرية”،  أجاب محمد عيسى أن لديه “معلومات وليس إشاعات” حول هذا الموضوع وأنه لا يريد “تلويث عمل الديوان الوطني للحج والعمرة بالقضايا السياسية”.

وبين الوزير أن الجزائر “يراد لها أن تكون طرفا في النزاع الطائفي النحلي العالمي”، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية “يرفض التدخل في هذه الأمور والجزائر لم ولن تكون أبدا طرفا في النزاع  النحلي الطائفي”.