الرئيسية / وطني / الجزائر حذرت تونس العام الماضي من مخطط إسرائيلي لزرع الموساد على أراضيها ….طيران الموساد  يكثف من طلعاته الاستخباراتية على الجزائر
elmaouid

الجزائر حذرت تونس العام الماضي من مخطط إسرائيلي لزرع الموساد على أراضيها ….طيران الموساد  يكثف من طلعاته الاستخباراتية على الجزائر

المخابرات الجزائرية أحبطت عمليات تجسس  على المنشآت العسكرية

 الجزائر- كشف موقع مجلة “موند أفريك” الفرنسي، الأربعاء، عن قيام طيران الجو الاسرائيلي بعمليات التجسس في دول شمال إفريقيا في مقدمتها الجزائر  بغطاء أمريكي وذلك يومين بعد تفكيك مصالح الأمن لخلية

استخبارات اجنبية تابعة لجهاز الموساد الاسرائيلي .

ونقل المصدر ذاته إن مصالح المخابرات الجزائرية أحبطت مؤخرا عمليات تجسس إسرائيلية على المنشآت العسكرية الجزائرية، من خلال طائرات من دون طيار أمريكية تنطلق من تونس. وقال الموقع، في هذا التقرير إن المخابرات الجزائرية تبحث بشكل نشيط عن أي شبكات تجسس إسرائيلية داخل البلاد.

وقد بدأت القصة مع نهاية 2016، عندما كشفت قواعد حدودية في تبسة، على مقربة من الحدود التونسية، طائرات من دون طيار تحلق بشكل مكثف فوق مواقع حساسة في الجزائر.

 وبحسب الموقع، فإن الجهات الرسمية في تونس تكتمت على الأمر، بينما أعربت السلطات الجزائرية عن غضبها بسبب ما حدث.

وذكر المصدر ذاته أن السفير الأمريكي السابق  في الجزائر أعلن صراحة أن هذه الطائرات لا تراقب إلا الأراضي الليبية، كما أشار الموقع إلى جهود وكالات المخابرات الجزائرية المختصة في مكافحة التجسس التي أوضحت أن تلك الطائرات كانت تحت تصرف المخابرات الإسرائيلية، وذكر التقرير أنه وأمام ضعف التجهيزات والخبرة التونسية في تعقب شبكات التجسس المعقدة، لم تتحرك تونس حتى مقتل المهندس التونسي محمد الزواري، يوم 15 ديسمبر، في مدينة صفاقس. أما بالنسبة للمخابرات الجزائرية فلم يكن لديها أدنى شك أن عملية الاغتيال تحمل بصمة الموساد، باعتبار أن هذا المهندس كان يقدم دعما قيّما لحركة حماس الفلسطينية.

وكانت مصالح الأمن بحر الأسبوع الاخير وضعت يدها على شبكة تجسس أجنبية، تتكون من مجموعة من المهاجرين القادمين من ليبيريا، في غرداية  وبحوزتهم أجهزة تجسس وأدوات اتصال متطورة جدا.