الرئيسية / رياضي / الجزائر – غينيا الاستوائية غدا على 20:00 سا.. “الخضر” في اختبار تصحيح المسار

الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس إفريقيا 2021

الجزائر – غينيا الاستوائية غدا على 20:00 سا.. “الخضر” في اختبار تصحيح المسار

يواجه، سهرة الغد الأحد، المنتخب الجزائري نظيره من غينيا الاستوائية لحساب الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس إفريقيا الجارية بالكاميرون، من أجل تحقيق الفوز وتصحيح مساره في المنافسة بعد تعثره في الجولة الأولى أمام سيراليون وتعبيد طريق التأهل إلى الدور ثمن النهائي بأريحية أكبر.

وستعرف هذه المواجهة استرجاع بلماضي لكامل أوراقه، خاصة أن الحصص التدريبية الماضية عرفت للمرة الأولى تدرب “الخضر” بتعداد مكتمل بعودة وسط ميدان الدفاع إسماعيل بن ناصر، وحارس المرمى ألكسندر أوكيدجة، الغائبين تواليا في الحصة التدريبية التي تلت لقاء سيراليون، بسبب الحمى والتعب، كما أثبتت اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، عدم وجود أي إصابة وسط اللاعبين، والجميع على أهبة الاستعداد لمواجهة غينيا الاستوائية، الأمر الذي يجعل بلماضي أمام العديد من الخيارات لاختيار التشكيلة الأساسية واللاعبين المعنيين بالمواجهة.

ووقف بلماضي عن قرب خلال المباراة الأولى لمنتخب غينيا الاستوائية التي خسرتها أمام كوت ديفوار (0-1) الأربعاء الماضي، أين كان حاضرا في المنصة الشرفية لملعب جابوما بمدينة دوالا، على نقاط قوة وضعف منافس “الخضر” في لقاء اليوم، تحسبا لإعداد الخطة اللازمة لتحقيق أول انتصار لـ “محاربي الصحراء”.

إلى ذلك، يرتقب أن تشهد التشكيلة الأساسية تغييرات أمام غينيا الاستوائية، حيث يعتزم بلماضي، تصحيح الأمور بإجراء بعض التغييرات مقارنة بلقاء سيراليون، لاسيما بعودة بن ناصر، المعاقب آليا في المقابلة الأولى، وتعافي زروقي، الذي تعود على إتمام مهمة استرجاع الكرات وبعث الهجمات من جديد، على أكمل وجه منذ التحاقه بصفوف الفريق الوطني.

ومن المحتمل أن يتم إدراج هذا الثنائي بدلا لكل من هاريس بلقبلة وياسين براهيمي، أما في بقية الخطوط، فإن أغلب الظن يميل إلى تجديد المدرب الوطني الثقة في بقية العناصر التي تعد ركيزة على غرار يوسف بلايلي، القائد رياض محرز والمدافع عيسى ماندي.

يجدر الذكر، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عيّن الحكم ماريو إيسكوبار (35 سنة) من غواتيمالا لإدارة لقاء اليوم، بمساعدة جاي نوبوي نغينغو (الكاميرون)، عيسى يايا (تشاد) والحكم الرابع جوشوا بوندو (بوتسوانا)، ويعد هذا اللقاء الثاني من نوعه لإيسكوبار خلال هذا الموعد القاري، بعد أن قاد لقاء السنغال – زيمبابوي (1-0) ضمن المجموعة الثانية.

أمين. ل