الرئيسية / وطني /  الجزائر..نسبة النجاح في البكالوريا  لم تتعد  79، 49 ٪… “الإصلاحات الجديدة مرهونة بموافقة مجلس الوزراء” 

 الجزائر..نسبة النجاح في البكالوريا  لم تتعد  79، 49 ٪… “الإصلاحات الجديدة مرهونة بموافقة مجلس الوزراء” 

الجزائر- كشفت وزيرة التربية الوطنية  نورية بن غبريط أن نسبة النجاح في شهادة الباكلوريا  هذا العام بلغت  79، 49 ٪  بالمائة بالنسبة للمتمدرسين فيما بلغت نسبة النجاح بالنسبة للمترشحين الاحرار 8 ، 33  بالمائة.

ولدى استضافتها  في  ركن ضيف التحرير للقناة الوطنية الثالثة أرجعت الوزيرة سبب التراجع في النسبة العامة للنجاح مقارنة بالسنة الماضية إلى الأحداث التي صاحبت امتحان شهادة الباكالوريا  خاصة بعد ثبوت تسريبات

في دورة ماي العادية  والتي كانت سببا في إعادة تنظيم امتحانات جزئية بعد تلك الرسمية، معتبرة أن الاعتراف بالتسريبات وإعادة الامتحان عزّز أكثر مصداقية شهادة امتحان الباكالوريا.

وأكدت بن غبريط أن أعلى نسبة نجاح في هذه الشهادة، سجلت  في شعبة الرياضيات بـ 26،63 بالمائة، متبوعة بشعبة الآدب واللغات بنسبة  09، 56 بالمائة  في حين أشارت الوزيرة بأصابع الاتهام الى شبكات التواصل الاجتماعي خاصة “فايسبوك” الذي تسبب في كوارث حقيقية على حد وصفها. كما أكدت أن الموسم الدراسي المنقضي شهد “استقرارا”، معبرة عن  أسفها لكون القطاع كان “ضحية عمل إجرامي” في اشارة منها إلى التسريبات التي مست بعض مواضيع البكالوريا في حين أثنت الوزيرة  على  الفاعلين لتمكنهم وفي المدة القصيرة من إعادة الامتحانات وتجندهم في ظرف لم يتجاوز 15 يوما والذي يتطلب جهدا كبيرا  لاسيما من قبل التلاميذ على حد قولها .

أما فيما يخص الإصلاحات والتغيرات التي ستطرأ على شهادة البكالوريا خاصة تلك المتعلقة بتقليص عدد أيام الامتحانات، أعلنت وزيرة التربية الوطنية أنه سيتم الفصل في هذه الإصلاحات خلال اللقاء المقرر الخميس المقبل رغم أنها لا تزال  في مرحلة المقترحات مثل إدراج مواضيع اختيارية بالنسبة للمواد التي لا تدخل ضمن التخصص مثل الاختيار بين اللغات الاجنبية، مؤكدة في  السياق نفسه أن قرار قبول أو رفض هذه الإصلاحات من صلاحيات مجلس الوزراء.

 كما أكدت الوزيرة أن تساوي المواد غير الاساسية مع مواد التخصص أحيانا  يمثل إشكالا حقيقيا، ضاربة مثالا بأنه يمكن للتلميذ الحصول على الشهادة بعلامات المواد غير الأساسية،  وهو مشكل كبير كما قالت إلى جانب ضرورة الاعتماد على التقييم المستمر حيث الاقتراح نص على اخذه بعين الاعتبار انطلاقا من السنة الثانية ثانوي.

يذكر أن عدد المترشحين لدورة هذه السنة بلغ 818.515 مترشح  في الفترة الممتدة ما بين 29 مايي إلى 2 جوان 2016، من بينهم 549.593 متمدرس و268.925 مترشح حر. بينما بلغ عدد المترشحين للإعادة الجزئية 555.000 مترشح  أغلبهم من شعبة العلوم التجريبية.