الرئيسية / وطني / توقيع اتفاقية إطار بين المجمع العمومي للفندقة والشركة القطرية “رتاج”

يأتي استكمالا للارتقاء بالعلاقات التي تجمع البلدين على مستوى القمة

توقيع اتفاقية إطار بين المجمع العمومي للفندقة والشركة القطرية “رتاج”

*  “رتاج” تعمل على دعم الفنادق التابعة للمجمع والمقدرة بـ73 فندقًا


أكد وزير السياحة، ياسين حمادي، الإثنين، خلال توقيع اتفاق إطار بين المجمع العمومي للفندقة السياحة والحمامات المعدنية، مع الشركة القطرية “رتاج” للفنادق والضيافة، بفندق الأوراسي، أن الهدف من خلال هذا الاتفاق، هو رفع مستوى الخدمات المقدمة على مستوى المجمع وكذا استقطاب السياح المحليين أو الأجانب، مشيرا أن إمضاء الاتفاق يأتي للارتقاء بمستوى العلاقات التي تجمع البلدين، على مستوى القمة التي تربط الرئيس، عبد المجيد تبون، وأمير قطر، وذلك في ظل ما تشهده العلاقات من تطور على جميع الأصعدة.

وأوضح وزير السياحة، خلال إشرافه على إبرام اتفاق إطار بين مجمع العمومي للسياحة وحمامات معدنية، ومجمع “رتاج” القطري، لقيام المجمع بزيارة كل الوحدات الفندقية، حيث هناك من تحتاج للتأهيل والتطوير، وأخرى ستدخل مباشرة في التسيير، وشركة “رتاج”، عندها ذاع طويل في مجال السياحة، ونهدف من خلال هذا الاتفاق، لرفع مستوى الخدمات المقدمة على مستوى المجمع، وكذا استقطاب السواح، وأن إمضاء الاتفاق يأتي للإرتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين، على مستوى القمة والتي تربط الرئيس عبد المجيد تبون وأمير دولة قطر الشقيقة، وبالمقابل ستكون لقاءات أخرى لتجسيد هذا الإتفاق، من خلال العقود التي ستبرم لاحقا. وأضاف ياسين حمادي، أن المفاوضات قد بدأت في شهر ماي الماضي، لتطوير وتسيير بعض الوحدات الفندقية التابعة للمجمع العمومي، ومع بداية هذه السنة تم توقيع اتفاق إطار، الذي سينجر عنه عقود تطوير وتسيير لوحدات فندقية.

 

نايف بن عبد آل ثاني: هدفنا هو الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسياح

وكشف رئيس مجلس المديرين لشركة “رتاج” للفنادق والضيافة، الشيخ نايف بن عبد آل ثاني، أن هدفنا من هذا الاتفاق، هو الارتقاء بجانب الخدمات، سواء بالنسبة للسياح الأجانب أو المحليين، وهناك أكثر من مشروع سياحي متكامل سيتم القيام به، وسيكون بها معلم للجزائر، نظرا لما تسخر به من إمكانيات على جميع المستويات.

منوها بالمساعدات التي الشركة، من الطرف الجزائري، لتحقيق طموحها، ما يجعل “رتاج” علامة مميزة بالجزائر، للارتقاء بالوحدات الفندقية للمعايير العالمية والرفع من جودة الخدمات المقدمة، وذلك في ظل ما تشهده العلاقات بين البلدين من تطور على جميع الأصعدة، وتجسيدا لأواصر الصداقة والتاريخية بين البلدين. وأفاد نايف بن عبد آل ثاني، أنه سيتم التركيز على الرقي بالمطاعم في المنتجعات، بتقديم أعلى معايير الخدمة المستوحاة من التراث العربي الأصيل، من خلال فريق عمل ذو كفاءة ومهارة وخبرة محليا وإقليميا، حيث شركة “رتاج” متواجدة بكل من دول الخليج وتركيا وجزر القمر، وكذا السودان وموريتانيا، بعشرين فندق.

 

أنور بن عبد الواحد: بداية الشراكة ستكون من تيبازة وزرالدة لتتوسع في ولايات أخرى

وبدوره أوضح الرئيس المدير العام، للمجمع العمومي للفندقة السياحة والحمامات المعدنية، محمد أنور بن عبد الواحد، أن شركة “رتاج” القطرية تمتلك سمعة حسنة في التسيير وسيكون جديد في تسير فنادق أخرى مستقبلا، وهذه الشراكة تستهدف إستقطاب السواح المحليين والأجانب، ما يتطلب تحقيق اكتفاء ذاتي في السياحة المحلية، ما سيسمح بتحسين مستوى الخدمات المقدمة. كما قال محمد أنور بن عبد الواحد، أن بداية الشراكة ستكون من ثلاثة فنادق بتيبازة وآخر بزرالدة، المتواجدة قيد الدراسة، وحاليا معظم الفنادق متواجدة في الواجهة البحرية، حيث تم القيام بتأهيل عدة فنادق بطريقة جد محترفة، وذلك حسب المعايير الدولية المعمول بها، موضحا أن أغلب الوحدات الفندقية للمجمع شيدت خلال السبعينات، وبالمقابل يحتوي المجمع على 73 وحدة فندقية، بنسبة 23 بالمائة من سعة فنادق الجزائر، و45 بالمائة من الوحدات الحموية، وكذا 67 بالمائة من وحدات للمعالجة بمياه البحر، إضافة لـ20 فندقا صحراويا، و8 فنادق أعمال.

نادية حدار

Peut être une image de 11 personnes et personnes deboutPeut être une image de 10 personnes, personnes assises et personnes deboutAucune description de photo disponible.Peut être une image de 4 personnes et personnes deboutPeut être une image de 6 personnes, personnes debout et personnes assisesPeut être une image de 1 personne et position deboutPeut être une image de 6 personnes, personnes assises, personnes debout et intérieurPeut être une image de 2 personnes, personnes assises, personnes debout et intérieurPeut être une image de 6 personnes, personnes assises, personnes debout et intérieur