الرئيسية / وطني / ”الجنرال توفيق يريد شراء ” الخبر ” تحضيرا للرئاسيات القادمة ”

”الجنرال توفيق يريد شراء ” الخبر ” تحضيرا للرئاسيات القادمة ”

 أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني أن رجل الأعمال يسعد ربراب أراد أن ينخرط في العمل السياسي ويتعين عليه اليوم أن يختار بين المال والسياسة،

مشيرا أن عهد صناعة الرؤساء انتهى وأن تحالف ربراب مع الجنرال توفيق فاشل.

في تصريحات هي الأولى من نوعها حول قضية بيع “مجمع الخبر” لرجل الاعمال يسعد ربراب ، قال الأمين العام لحزب الأفلان عمار سعداني خلال تجمع جهوي نشطه في ولاية تبسة، السبت، أن الفريق المتقاعد محمد مدين المعروف باسم ”توفيق” الذي وصفه بـ ”رأس الأخطبوط” هو من يريد شراء مجمع الخبر بواسطة يسعد ربراب، مشيرا أن هذا الأخير ينفذ أجندة توفيق وما هو إلا واجهة فقط.

وقال سعداني “هناك لوبي مالي اقتصادي” يريد أن ”يتربرب” -على حد قوله- ويقوده يسعد ربراب، مؤكدا أن هذا الأخير أراد أن ينخرط في العمل السياسي ولا بد عليه أن يختار بين المال والسياسة، مضيفا أن عهد صناعة الرؤساء انتهى وأن تحالف ربراب مع الجنرال توفيق فاشل.

من جهة أخرى، اتهم سعداني الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، مؤكدا أنها تريد بيع العمال لرجل الأعمال ربراب، مضيفا أن زعيمة حزب تدعي التروتسكية والاشتراكية هي الآن تتحالف مع الأوليغارشيا.

وجدّد عمار سعداني تأكيده أن مؤسّسات الجمهورية خط أحمر وأنه لا تراجع عن دعم الرئيس بوتفليقة، موضحا أن الوضع الأمني بدول الجوار يستدعي الوقوف في جبهة واحدة لإسقاط كل الدسائس، مشيرا إلى أن الاستعمار يريد العودة من النافذة بشعار مكافحة تنظيم داعش.

كما كشف المتحدث نفسه عن مخطّطات جهنمية لرسم خارطة جديدة للمنطقة تشمل الجزائر التي قال عنها إنها تواجه مؤامرة، مضيفا أن الأفلان ليس حزب الصالونات أو البيانات بل متجذر في أوساط الشعب، مؤكدا أن حزبه يساند المعارضة التي تحترم مؤسّسات الجمهورية.

عبدالرحمان /ت