الرئيسية / رياضي / الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا.. فرق تتطلع لحسم التأهل المبكر وأخرى تواجه الإقصاء
elmaouid

الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا.. فرق تتطلع لحسم التأهل المبكر وأخرى تواجه الإقصاء

تنطلق الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الثلاثاء، في مرحلة تتطلع فيها ثمانية فرق لحسم تأهلها لثمن النهائي بشكل مبكر. ويواجه الأتلتي هذه الجولة بروح مليئة بالتحدي ورغبة في

الانتفاض على بوروسيا دورتموند، الثلاثاء، عقب الهزيمة القاسية التي تعرض لها في الجولة الماضية أمام الفريق الألماني برباعية نظيفة.

وبنفس الروح يواجه كل من ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي الجولة المقبلة، كونهما من الفرق المرشحة في المسابقة الأوروبية لكنهما يواجهان خطر الإقصاء بهامش خطأ لا يحتمل الترنح، حالهما حال فالنسيا الذي يحتاج لتصحيح المسار من أجل الحفاظ على فرصه وتجنب الإقصاء المبكر.

وسيستضيف ملعب واندا متروبوليتانو لقاء الإياب بين صاحب الأرض ودورتموند في مباراة قد يحسم فيها الفريق الألماني تأهله لدور الـ16 متصدرا لمجموعته -الأولى- إذا فاز مجددا على أتلتيكو.

وبالنسبة للروخيبلانكوس، فسيضمن التأهل للدور التالي حال فاز هو وتعادل موناكو الفرنسي أمام كلوب بروج البلجيكي في انطلاقة الجولة الرابعة، الثلاثاء.

وقد تضيع فرص موناكو وبروج في التأهل حال عجزا عن حصد النقاط الثلاثة في هذه الجولة إذا فاز أتلتيكو.

من جانبه، يحل برشلونة، الثلاثاء، ضيفا على إنتر ميلان الذي سقط في الكامب نو بثنائية نظيفة في الجولة الماضية، وقد يضمن رجال إرنستو فالفيردي بطاقة التأهل لثمن النهائي إذا خرجوا من ملعب سان سيرو منتصرين.

لكن الفريق الإيطالي يريد حسم تأهله، سهرة الثلاثاء، هو الآخر وإذا حقق الفوز على أرضه وتعادل توتنهام وبي إس في ايندهوفن، سيتمكن من الحصول على بطاقته، لكن الفريقين الإنجليزي والهولندي لا يعتمدان على أنفسهما في هذه المرحلة ويحتاجان للفوز للإبقاء على فرصهما للصعود للدور التالي.

أما جوفنتوس الذي يعد واحدا من أكثر الفرق تألقا في هذه النسخة من التشامبيونز ليغ، فلن يحتاج، الأربعاء، سوى هز شباك ضيفه مانشستر يونايتد، ليحسم تأهله لدور الـ16، وفي حالة فوزه على الفريق الإنجليزي سيتأهل متصدرا للمجموعة الثامنة.

وفي إطار نفس المجموعة، يحتاج فالنسيا لتحقيق أول انتصار له في هذه النسخة من التشامبيونز ليغ من أجل الحفاظ على فرصه في البطولة خلال الجولتين الباقيتين، وسيسعى الخفافيش لتحقيق هذا الهدف لدى استقبالهم يونغ بويز السويسري على ملعب ميستايا، الأربعاء.

أما ريال مدريد، فسيسعى في هذه الجولة لنقل تحسن أدائه للمسابقة الأوروبية، وسيحل، سهرة الأربعاء، على فيكتوريا بلزن التشيكي الذي فاز عليه حامل اللقب بشق الأنفس على ملعب سانتياغو بيرنابيو (2-1) في الجولة الماضية.

وحال خسر الملكي في هذا اللقاء مع فوز روما على سيسكا موسكو الروسي ضمن منافسات المجموعة السابعة، سيودع بطل التشامبيونز ليغ في النسخ الثلاث الأخيرة بطولته المفضلة مبكرا.

ويعيش باريس سان جيرمان نفس الوضع في مجموعته الثالثة وسيحل هذا الثلاثاء على نابولي الذي اقترب من الحصول على بطاقة تأهله، على الرغم من أن ليفربول ما يزال المتصدر وسيعزز من موقفه إذا فاز على النجم الأحمر الصربي، متذيل المجموعة.

ويعد أجاكس والبايرن أيضا من بين الفرق التي ستكون قادرة على حسم تأهلها، الأربعاء، حال فاز الأول على بنفيكا، والثاني على آيك أثينا اليوناني.

بدوره، يستطيع مانشستر سيتي الحصول على بطاقته لدور الـ16 في هذه الجولة حال فاز، الأربعاء، على شاختار دونتسك الأوكراني الذي سقط أمام الفريق الإنجليزي منذ أسبوعين، وخسر هوفنهايم في نفس اليوم أمام مضيفه ليون الذي سيعزز من فرصه بشكل كبير حال فاز هو.

أما بورتو البرتغالي، فاقترب من التأهل لثمن النهائي لكنه لن يستطيع أن يحسم بطاقته في هذه الجولة حسابيا، وقد يضمنها عمليا، الثلاثاء، فهو يتصدر المجموعة الرابعة بسبع نقاط وسيستضيف، الأربعاء، لوكوموتيف موسكو الذي عجز عن تحقيق أي فوز منذ انطلاقة البطولة.

من جانبه، سيستضيف شالكه الوصيف، غلطه سراي التركي الذي سيتعقد موقفه حال عجز عن التسجيل في ألمانيا.