الرئيسية / وطني / الجوية الجزائرية تتسلم طائرة جديدة من طراز “بوينغ 737- 700 س”

الجوية الجزائرية تتسلم طائرة جديدة من طراز “بوينغ 737- 700 س”

تسلمت شركة الخطوط الجوية الجزائرية، الخميس، طائرة جديدة من طراز بوينغ 737- 700 س وهي الطائرة القابلة لنقل المسافرين والبضائع.

ويمكن للطائرة الجديدة التي حطت، الخميس، بمطار هواري بومدين قادمة من مدينة سياتل الأمريكية والتي تقدر قيمتها بـ80 مليون دولار، أن تقل 112 مسافر في حالة استعمالها لتدعيم نقل المسافرين، أما في حال

استعمالها لنقل البضائع فلها طاقة نقل 18 طنا.

وأكد مستشار الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية السيد عزيز بغياني في تصريح للصحافة أن بهذا الاقتناء يرتفع أسطول الشركة من طائرات بوينغ إلى 26 طائرة، الأمر الذي يرفع القيمة الإجمالية للأسطول إلى 52 طائرة، مضيفا أن هذه الطائرة ستستعمل أساسا في نقل البضائع لفائدة المتعاملين الاقتصاديين.

ويعتبر هذا الاقتناء الرابع من نوعه فيما يخص الفرع الجديد لنقل البضائع التابع لشركة الطيران الجزائرية والذي يعد طائرتين من طراز أ تي أر وطائرتين من طراز بوينغ في حين ينتظر استلام طائرة أخرى من طراز بوينغ 737- 700 س في سبتمبر المقبل.

ويرى بغياني أن حركة النقل الجوي العالمية تتزايد سنويا بـ8٪ في الوقت الذي تتزايد فيه الحركة بالجزائر بـ12٪ وهي الوتيرة التي ينبغي على شركة الخطوط الجوية الجزائرية مواكبتها.

وفي سؤال حول مشاريع الشركة أكد بغياني أن هذه الأخيرة تطمح إلى أن تصبح الجزائر نواة العبور الدولي من خلال إعطاء الأولوية للتطور في إفريقيا. ويعني هذا الانتشار فرع الشحن، إذ يتعلق الأمر بتنسيق الجهود مع المتعاملين الاقتصاديين سيما متعاملي جنوب الوطن وذلك بدعم من السلطات المحلية لولوج السوق الإفريقية .

وأما فيما يخص أسطول شركة الخطوط الجوية الجزائرية فيشير مستشار الرئيس المدير العام إلى أن عدد الطائرات سيرتفع من 52 حاليا إلى 59 طائرة قبل انقضاء 2016 من خلال اقتناء طائرات منها طائرة بوينغ 737-700 س في سبتمبر المقبل وطائرتان من طراز بوينغ 737-800 قبل نهاية 2016. وخلال 2017 من المقرر اقتناء ثلاث طائرات أخرى على الأقل. وفي أفاق 2020-2025 سطرت الجزائر هدف تشكيل أسطول يتكون من 100 طائرة. 

وتعد الطائرة التي تم استلامها الخميس، الـ13 من بين 16 طائرة التي سيتم اقتناؤها في إطار تطبيق مخطط إعادة هيكلة الشركة في الفترة الممتدة من 2012-2017 وتمثل القيمة الإجمالية لهذه الاقتناءات ما يعادل 85 مليار دج.    

وفي سؤال لوكالة الأنباء الجزائرية حول التكوين، أوضح السيد بغياني أن مدرسة التكوين في الطيران التي تعتزم الشركة فتحها ستكون عملية قبل نهاية السنة الجارية.

 لقد قمنا بتسوية الإجراءات الإدارية ولا يزال إلا المصادقة على الميزانية وستفتح هذه المدرسة بالغرب الجزائري وستخصص لتكوين الطيارين قبل نهاية 2016 ” يوضح المسؤول ذاته.