الرئيسية / دولي / الجيش التركى يعزز مواقعه على الحدود مع سوريا…. عشرات القتلى في تفجيرين انتحاريين بحمص
elmaouid

الجيش التركى يعزز مواقعه على الحدود مع سوريا…. عشرات القتلى في تفجيرين انتحاريين بحمص

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحين هاجموا قوات الأمن السورية في مدينة حمص ، السبت بالأسلحة النارية وتفجيرات انتحارية مما أسفر عن مقتل 42 شخصا على الأقل من بينهم رئيس فرع الأمن

العسكري في حمص العميد حسن دعبول.وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن “عمليتين انتحاريتين ضربتا مقرين واحد لأمن الدولة وآخر للمخابرات العسكرية في وسط مدينة حمص”.وأضاف “قتل ستة مهاجمين على الأقل وقام عدد منهم بتفجير أنفسهم في جوار مقري أمن الدولة والمخابرات العسكرية في وسط مدينة حمص”، مشيرا إلى استنفار من قبل قوات النظام السوري وشهدت مدينة حمص في السنوات الماضية عدة عمليات انتحارية دامية تبنى معظمها تنظيم  داعش الارهابي ، وأدى تفجيران بسيارتين مفخختين في المدينة العام الماضي إلى سقوط 64 قتيلا غالبيتهم الكبرى من المدنيين من جانب اخر أفادت مصادر عسكرية تركية، بأن القوات التركية عززت مواقعها فى ولاية كليس التركية المحاذية لسوريا. وقالت المصادر – إن قافلة تضم عربات مدرعة لنقل الجنود، وشاحنات محملة بحواجز خرسانية، وجرافات، وصلت إلى قضاء “إيل بيلي” بولاية كليس الحدودية مع سوريا.وأوضحت المصادر أن هدف إرسال هذه القافلة هو دعم الوحدات العسكرية التركية المتمركزة على الحدود مع سوريا، لافتا إلى أن القافلة صاحبها فى طريقها عناصر من قوات الأمن التركي.سياسيا اقترح المبعوث الأممى إلى سوريا، ستافان دى ميستورا، على وفدى دمشق و”الهيئة العليا للمفاوضات” تشكيل 3 فرق عمل حول مسائل الإدارة والدستور والانتخابات.قال مصدر فى أحد الوفود المشاركة بمفاوضات جنيف حول التسوية السورية، إن المبعوث الأممى إلى سوريا، ستافان دى ميستورا، اقترح على وفدى الحكومة السورية و”الهيئة العليا للمفاوضات” تشكيل 3 فرق عمل خاصة بمسائل الإدارة والدستور والانتخابات.وأضاف المصدر، أن مقترح دى ميستورا يقضى بأنه “يمكن تشكيل فرق عمل خاصة بكل واحد من المواضيع الرئيسية الثلاثة التى يقضى بها القرار 2254”.