الرئيسية / وطني / الجيل الرابع للهاتف النقال رسميا في الجزائر
elmaouid

الجيل الرابع للهاتف النقال رسميا في الجزائر

الجزائر- منحت الحكومة، الضوء الأخضر لمتعاملي الهاتف النقال، للشروع في تسويق العروض الخاصة بتقنية الجيل الرابع.

وأفادت الجريدة الرسمية، في عددها الأخير، أن صاحب الرّخصة سيدفع مقابلا ماليا مكوّنا من جزءين، الأول ثابت، حيث سيكون مبلغه 5 ملايير دينار جزائري، على أن يدفع المبلغ المالي في أجل قدره 20 يوما، ابتداء من

تاريخ تسليم بلاغ الموافقة على الرخصة ويتم التسديد بالدينار الجزائري عن طريق التّحويل لفائدة الخزينة العمومية.

أما الجزء الثاني سيكون متغيرا يساوي 1 بالمائة من رقم أعمال المتعامل المحقق بواسطة خدمات الجيل الرابع، حيث سيدفع دفعة واحدة من طرف صاحب الرخصة إلى الخزينة العمومية عن طريق التحويل في أجل أقصاه 31 ديسمبر من السنة الموالية.

وبحسب  المصدر نفسه، فإن المقابل المالي لا يخضع للضريبة على القيمة المضافة طوال مدة الرخصة المدفوعة.

وكانت سلطة ضبط البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، قد فتحت في جانفي 2016، المنافسة من أجل إقامة واستغلال الشبكات العمومية الخاصة بهذا الجيل من الإنترنت، حيث فازت موبيليس بالمرتبة الأولى وجازي بالمرتبة الثانية و”أوريدو” بالمرتبة الثالثة، بعد جرد محتوى العروض وفق المعايير التقنية والمالية المطلوبة في ملف الإعلان عن المنافسة.

وتطمح الجزائر إلى تطوير التدفق العالي للانترنت في الهواتف النقالة لسد الفجوة الرقمية التي تعاني منها، حيث فتحت المجال أمام الشركات العاملة في قطاع الاتصالات، الخاضعة للقانون الجزائري، للتقدم بملفاتها في هذا الاتجاه.

وقالت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، هدى فرعون، في تصريح سابق أن إطلاق خدمة 4G يأتي لأجل (تدارك التأخر الواقع في إنترنت الهواتف النقالة مقارنة ببلدان الجوار، ومسايرة التطور الحاصل في سوق الاتصالات العالمية)، متحدثة عن أن وزارتها ستعمل على تفادي الأخطاء التي وقعت مع إطلاق خدمة 3G .

ويأتي إعلان إطلاق الجيل الرابع من الانترنت بعد سنتين تقريبًا على منح رخص إنشاء واستغلال تقنية الجيل الثالث من الانترنت، وما رافق هذه الرخص من مشاكل في الاستخدام وتعميم الخدمة، ممّا جعل الجزائر، واحدة من البلدان المتأخرة في المنطقة على صعيد خدمات الانترنت المتنقل.