الرئيسية / وطني / الحادث سببه خلل تقني في الطائرة

الحادث سببه خلل تقني في الطائرة

كشفت الخبرة القضائية حول تحطم الطائرة المستأجرة من قبل الخطوط الجوية الجزائرية بتاريخ 24 جويلية 2014 بمالي والذي أسفر عن مقتل 116 شخص بباريس،

أن الحادث راجع إلى خلل تقني في الطائرة دي سي-9-83 (DC-9-83) التابعة لشركة سويفت أير.

 أكد تقرير الخبرة القضائية الذي قدم أمام الأطراف المدنية والذي سلم لقاضي التحقيق، أن سبب الحادث راجع إلى خلل في الطائرة وهي  النتائج نفسها التي كان قد أعلن عنها مكتب التحقيقات والتحاليل في أفريل الفارط استنادا إلى الأستاذين برتران كورتوا وسيباستيان بيزي ممثلي جمعية ضحايا الطائرة (AH5017).

وتفيد نتائج المكتب الفرنسي للتحقيقات وأمن الطيران المدني، أن الحادث وقع بسبب عدم تشغيل النظام المضاد للتجمد، مضيفا أنه لم يتم تسجيل أي مشكل من قبل طاقم الطائرة خلال اتصالاتهم بالمراقبين الجويين بواغادوغو ونيامي، كما لم يتم إرسال أي نداء إغاثة.

وخلص التقرير إلى أن الحادث راجع إلى مجموعة من الاختلالات تتمثل في عدم تشغيل النظام المضاد للتجمد وانسداد ملتقطي ضغط المحركات مما تسبب في تذبذب سير المحركات وانخفاض سرعة الطائرة إضافة إلى عدم تسجيل أية مناورات لاسترجاع انخفاض تماسك الطائرة في الهواء من طرف الطاقم.

وللتذكير تحطمت الطائرة AH5017 التابعة لسويفت إير والمستأجرة من طرف الخطوط الجوية الجزائرية بتاريخ 24 جويلية 2014. وكانت متوجهة من واغادوغو إلى الجزائر وعلى متنها 116 شخص، قبل أن يفتقد الاتصال بها ساعة بعد إقلاعها.

 أيمن ر