الرئيسية / وطني / الحبس غير النافذ في حق المتهمين في قضية “كاي بي سي”

الحبس غير النافذ في حق المتهمين في قضية “كاي بي سي”

الجزائر- قضت محكمة الجنح بسيدي محمد بالجزائر العاصمة، الإثنين، بستة أشهر حبسا غير نافذ في حق مدير قناة “كاي بي سي”،

مهدي بن عيسى ومدير الإنتاج بها رياض حرتوف وغرامة بـ 50 ألف دينار، فيما تم الحكم بسنة سجنا غير نافذ في حق المديرة الفرعية بالنيابة بوزارة الثقافة نورية عباسي، وغرامة مالية بـ50 ألف دينار.

وتوبع مدير القناة مهدي بن عيسى،  بجنحة “الإدلاء بتصريحات كاذبة من أجل الحصول على رخصة”، ومدير الإنتاج بنفس القناة رياض حرتوف، بـ”الادلاء بتصريحات كاذبة” والمديرة الفرعية بالنيابة بوزارة الثقافة نورية عباسي، المتابعة بجنحة “سوء استغلال الوظيفة وتسليم وثيقة لشخص لا حق له فيها”.

وكان النائب العام في المحكمة قد التمس عقوبة عامين سجنا غير نافذ في حق مدير قناة “كاي بي سي” مهدي بن عيسى ومدير الإنتاج بها رياض حرتوف، والمديرة بوزارة الثقافة، نورة نجاعي.

وفي بداية الجلسة، طلبت هيئة دفاع المتهمين الثلاثة الموجودين رهن الحبس الاحتياطي، بالإفراج عنهم و”إبطال المتابعات القضائية في حقهم”.

وتأتي هذه المحاكمة بعد نحو 3 أسابيع من إيداعهم الحبس المؤقت، على خلفية تهم تتعلق بتراخيص تصوير البرنامج الساخر “ناس السطح”، وتم إطلاق سراح الموقوفين من سجن الحراش مساء الإثنين.