الرئيسية / رياضي / الحديث عن رحيله ومشاكله يتكرر يوميا في تركيا.. مستقبل غامض ينتظر فيغولي مع غالاتسراي
elmaouid

الحديث عن رحيله ومشاكله يتكرر يوميا في تركيا.. مستقبل غامض ينتظر فيغولي مع غالاتسراي

الجزائر- لازالت وسائل الإعلام التركية تتحدث عن مستقبل الدولي الجزائري، سفيان فيغولي، وقرب رحيله عن نادي غالاتسراي قبل بداية الموسم الجاري، فضلا عن حديثها المتكرر عن مشاكله ومتاعبه مع الفريق، ففي

كل مرة تشير إلى راتبه السنوي الكبير وعدم قدرة فريقه على الالتزام به وتفكيره في التخلص منه كحل بديل، فضلا عن تراجع مستوياته الفنية وانتقادات المدرب فاتح تيريم له حتى قبل انطلاق المنافسة الرسمية، وبلغ الأمر ذروته عندما تحدثت وسائل الإعلام التركية عن شعور لاعب فالنسيا السابق بالإحباط بسبب مشكلة وزنه الزائد.

وكانت مواقع تركية أكدت مؤخرا بأن فيغولي يشعر بإحباط شديد ويعيش ضغطا رهيبا في النادي، وهذا بسبب قضية وزنه الزائد وعدم قدرته على التخلص من الكيلوغرامات الإضافية رغم العمل البدني الذي يخضع له والحمية المعدة له من طرف الطاقم الطبي.

وأشار  المصدر ذاته إلى أن هذا المشكل أعاق تقدم لاعب “الخضر” في التحضيرات مقارنة بزملائه الآخرين، وربط معد التقرير المشاكل الحالية لفيغولي بفترة الراحة الطويلة التي استفاد منها بعد أن عانى من الإصابة الموسم الفارط، وإكماله للمباريات الأخيرة بالحقن، الأمر الذي أثر على جاهزيته البدنية.

وفي السياق ذاته، ذكرت المصادر الإعلامية نفسها بأن إدارة غالاتسراي عادت إلى فكرة تسريح فيغولي، رغم تردد أنباء عن تراجع الأتراك عن هذه الفكرة في وقت سابق. ويستند القرار الجديد إلى عدة معطيات قديمة وجديدة، أبرزها رغبة إدارة نادي العاصمة اسطنبول في تخفيف الأعباء المالية للتوافق مع شروط اللعب المالي النظيف، فضلا عن عدم اقتناع المدرب فاتح تيريم بمستويات لاعب فالنسيا السابق خلال الوديات الأخيرة.

وكان موقع “فوت سبور” التركي قال إن فيغولي مرشح بقوة لمغادرة النادي التركي قبل إغلاق سوق التحويلات الصيفية، وهذا بتأكيد من مصادر من داخل النادي تشير إلى أن الطاقم الفني يفكر في تنحيته من قائمة اللاعبين المعنيين بالمشاركة في رابطة أبطال إفريقيا الموسم المقبل، حيث حدد تاريخ الفاتح سبتمبر كآخر أجل لإرسال قائمة الـ23 لاعبا للاتحاد الأوربي لكرة القدم.

ورشح اسم فيغولي للخروج من هذه القائمة بسبب رغبة الإدارة في تسريحه للمعطيات التي ذكرناها سابقا، وهو ما أكده أيضا تقرير لموقع “أكسام”، الذي أشار إلى أن مسيري غالاتسراي لا زالوا متمسكين بفكرة تسريح فيغولي وبعض اللاعبين الآخرين بسبب رواتبهم المالية الكبيرة، ففيغولي يتواجد ضمن قائمة اللاعبين الذين يتجاوز دخلهم السنوي الـ3.5 مليون يورو، كالحارس موسليرا والبرازيلي مايكون والفرنسي غوميز.