الرئيسية / وطني / الحراك في ذكراه 2  يؤكد وقوف الجزائريين الى جانب جيشهم

وسط حضور حاشد يتقدمهم وجوه ثورية ،الراية الوطنية وصور الشهداء

الحراك في ذكراه 2  يؤكد وقوف الجزائريين الى جانب جيشهم

الجزائيين جدد الاثنين الحراك الشعبي نشاطه بحلة جديدة في أكبر شوارع الجزائر العاصمة التي عرفت تدفقا جماهيريا كبيرا وسط حضور مكثف لرجال الأمن , داعين من خلاله السلطات الى ضرورة مواصلة التغيير الجذري وتطهير البلاد من الفساد  واحداث قطيعة مع الماضي في كل المجالات وكانت المناسبة للتأكيد على وقف الجزائريين الى جانب جيشهم وتمسكهم بالثورة التحريرية ورموزها التي كانت حاضرة بقوة الى جانب الراية الوطنية

انطلقت احتفالية الذكرى السنوية الثانية للحراك الشعبي في حدود الحادية عشر صباحا أمام مفترق الطرق الرابط بين ساحة موريس اودان والبريد المركزي بتجمع لعشرات من الشباب الحاملين للراية الوطنية التي حضرت بقوة كدليل على تمسك الحراك الشعبي بالوحدة الوطنية والترابية وهو أحسن رد على دعاة التقسيم والنعرة الجهوية التي كثيرا ماكانت تحاول اختراق الحراك خاصة قبيل الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في 12 ديسمبر الفارط وانتهت بانتخاب الرئيس تبون رئيسا للجمهورية ومده يده للحراك الشعبي الذي وصفه بالمبارك والأصيل .

صور شهداء الثورة التحريرية ورموز المقاومة الشعبية على غرار الأمير عبد القادر وصور العلامة عبد الحميد ابن باديس  هي الأخرى كانت حاضرة بقوة في الذكرى السنوية الثانية للحراك الذي انهى قطار العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وانهى حكم النظام الفاسد  وفي هذه المناسبة التاريخية جدد الجزائريين تأكيد وقوفهم وراء مؤسسة الجيش الوطني الشعبي التي رافقتهم في المسار الدستوري الذي طالب به الحراك كما ان الشعارات التي كانت تنادي ب” الجيش جيشا والبلاد بلادنا  ” هي بمثابة اعتراف وامتتان للمؤسسة العسكرية سليلة جيش التحرير الوطني الذي حافظت على السلمية وعدم إراقة أي قطرة من دماء الجزائريين الذين أبهروا العالم  برمته في حراكهم الشعبي المبارك والواعي بمستقبل الجزائر الذين لن يكون الا بحلول جزائرية .