الرئيسية / مجتمع / الحرمان من الأكل يضع الجسم في حالة تخزين

الحرمان من الأكل يضع الجسم في حالة تخزين

أشارت دراسة أمريكية-إسبانية حديثة أن العمل على إنقاص الوزن ربما يستلزم ليس فقط مراقبة السعرات الحرارية في طعامنا، ولكن أيضاً توقيت وجبات الطعام. حيث تبين أن المشاركين في الدراسة الذين يتناولون الوجبة الرئيسية في وقت متأخر يفقدون وزناً أقل ممن يتناولون غداءهم في وقت مبكر.

 

الدراسة التي نشرت مؤخراً في الجريدة الدولية للبدانة، قام الباحثون فيها بمتابعة 420 شخصا بإسبانيا أثناء اتباعهم لبرنامج علاجي لإنقاص الوزن يستمر لفترة 20 أسبوعا، تم تقسيم أفراد العينة لمجموعتين، الأولى تتناول وجبة الغداء قبل الساعة الثالثة ظهراً، والثانية تتناول وجبة الغداء بعد الثالثة، الوجبة التي تمثل 40 ٪ من السعرات الحرارية التي يحصل عليها الشخص أثناء يومه للمجموعتين.

تبين من خلال النتائج أن من يتناولون الوجبة قبل الثالثة يفقدون 25٪ أكثر من الوزن في المتوسط ممن يتناولون طعامهم في وقت متأخر من اليوم.

و أشار الباحثون أنهم لم يجدوا اختلافات في فقدان الوزن عند المجموعتين بالاعتماد على أوقات الإفطار أو العشاء. كما راجعوا عوامل أخرى مؤثرة مثل استهلاك طاقة الجسم والمكون الغذائي وهرمون الشهية وفترات النوم، وكانت هذه العوامل متماثلة في كلا المجموعتين مما دفع بالباحثين للوصول للنتيجة التي ترجع تأثير توقيت الوجبة الرئيسية على إنقاص الوزن أو زيادته.

و أوضح الباحثون أن جزءا من هذه الظاهرة ترجع لقدرة الجسم على التعامل مع الغلوكوز وهو نوع من السكر الذي ينتج بشكل طبيعي نتيجة لتناول المواد الكربوهيدراتية، ففي هذه الدراسة الأشخاص الذين يتناولون طعامهم في وقت متأخر أظهروا مستويات عالية جداً في مقاومة الجسم للأنسولين.

كما أن أجسامنا تكون أكثر قدرة على التعامل مع مستويات الغلوكوز المرتفعة في الصباح وتستخرج السكر من الدم لتحوله إلى طاقة، ونبه القائمون على الدراسة أن  الوجبة نفسها قد لا تحدث  النتيجة الإيجابية نفسها لو تم تناولها في وقت متأخر من اليوم.

وترتبط رغبة البعض بتناول طعام الغداء متأخراً بعوامل متعددة مثل الجينات، فقد وجد الباحثون أن هناك جينات متعددة تؤثر في البدانة ودورة النوم وهذا الجين ربما يجعل الأشخاص الذين يسهرون لأوقات متأخرة أكثر رغبة في تناول الطعام في وقت متأخر من اليوم.

وهناك تفسير آخر يتمثل في أن من يتناولون الغداء متأخراً هم من يتناولون القليل من الطعام على وجبة الإفطار، أو يتجاهلون هذه الوجبة تماماً.

ويرى الباحثون أن الحرمان من الأكل لساعات طويلة يضع الجسم في حالة تخزين للسعرات الحرارية، كما يجعل الشخص أكثر رغبة في تناول الكثير من الطعام في أوقات متأخرة من اليوم.