الرئيسية / وطني / الحزب الاشتراكي مع الشعب الصحراوي إلى غاية تحقيق الاستقلال

الحزب الاشتراكي مع الشعب الصحراوي إلى غاية تحقيق الاستقلال

الجزائر- أكد النائب بالبرلمان السويدي هنسن لـ ”الموعد اليومي”  على هامش مشاركته في المؤتمر الاستثنائي لجبهة البوليساريو، أن دعم الحزب الاشتراكي السويدي للقضية الصحراوية نابع من إيمانه بعدالة القضية، موضحا أن  الأحزاب اليسارية والإشتراكية تعتبر سندا قويا للتضامن مع الشعب الصحراوي.

 

وأوضح هنسن  الممثل للحزب الإشتراكي أن سبب مساندتنا للقضية الصحراوية هو ”إدراكنا لدور الأحزاب السياسية في الضغط على حكومات الدول لدفعها إلى مساندة قضايا التحرر في العالم”.

ويرى ممثل الحزب الاشتراكي مستقبل القضية الصحراوية بعد رحيل زعيمها محمد عبد العزيز أن ” جبهة الببوليساريو تملك قدرات كبيرة في تمثيل الشعب الصحراوي على الساحة الدولية، الأمر الذي مكنها من استقطاب عدد كبير من المتضامنين سواء الاحزاب السياسية أومنظمات المجتمع المدني والاصدقاء. فالراحل عبد العزيز ترك الطريق معبدا أمام الجبهة لتواصل كفاحها السلمي والنضالي لتحقيق الاستقلال ”، مؤكدا أن الجبهة ستواصل العمل نظرا لقوة الراحل في استقطاب المتضامنين وكيفية تعامله بحنكة مع الصعاب التي عرفتها جبهة البوليساريو .

واعتبر الحلول المقدمة من المجتمع الدولي غير كافية لقضايا في العالم،  إلا أنّ- يضيف هنسن – الجزائر تقوم بتقديم مساعدات إنسانية كبيرة للشعب الصحراوي وهذا ما تشيد به كل الأطراف المتضامنة مع القضية، مؤكدا أن حزبه من خلال  حضوره في فعاليات المؤتمر الاستثنائي الـ 15 لجبهة البوليساريو هو رسالة تتقاسمها معظم الأحزاب الإشتراكية في العالم .

ووجه رسالة إلى الشعب الصحراوي مفادها أن دعم الحزب الاشتراكي للقضية الصحراوية لن يتوقف و” نحن معه الى غاية تحقيق الاستقلال وفقا للنصوص القانونية الشرعية للحقوق الدولية وهذا سيتحقق لا محالة مع جبهة البوليساريو التي تقوم بمجهودات جبارة وتحترم الشرعية الدولية في نضالها الدائم للاستقلال”  .

من مخيمات اللاجئين الصحراويين : عبد الرحمان