الرئيسية / دولي / الحكومة اللبنانية ترفض توطين النازحين السوريين

الحكومة اللبنانية ترفض توطين النازحين السوريين

استدعى وزير الخارجية والمغتربين اللبنانى جبران باسيل المنسقة الخاصة للأمم المتحدة فى لبنان سيجريد كاغ، للإطلاع حول ما ورد فى التقرير الصادر عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون بشأن توطين اللاجئين السوريين فى أماكن نزوحهم.

وأبلغ باسيل كاغ موقف الحكومة اللبنانية، الذى صدر عن مجلس الوزراء  الرافض لأى توطين أو تجنيس للاجئين.كما سلمها رسالة خطية موجهة إلى الامين العام للأمم المتحدة بان كى مون، تضمنت رفض لبنان لما ورد فى تقريره بشأن استيعاب النازحين فى أماكن تواجدهم وضرورة اندماجهم فى المجتمعات ووضع السياسات الوطنية من قبل الدول للتكيف مع بقائهم وصولا إلى إعطائهم الجنسية.وشكلت التصريحات الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، حول “إجراءات طويلة الأمد لإقامة السوريين في بلدان النزوح” مناسبة لتجديد إجماع مُختلف الأطراف السياسية المحلية في لبنان على رفض “مشاريع التوطين”.وأكدت الحكومة اللبنانية في مقرراتها ، “التمسك بالدستور والإجماع اللبناني على رفض التوطين، وأية سياسات تقوم على تشجيع استيعاب النازحين في أماكن تواجدهم”.وقال وزير الإعلام، رمزي جريج، إن “الحل الوحيد لأزمة النزوح، هو بعودة السوريين السريعة الى وطنهم، وهو ما يتناقض مع مفاهيم العودة الطوعية والاندماج والتجنيس”.كما أعلن جريج إقرار مجموعة بنود مالية، منها إصدار المزيد من سندات الخزينة لسداد مستحقات المستشفيات المتوجبة على الدولة”. وكان وزير الشؤون الاجتماعية، رشيد درباس، قد أكد بعد اجتماع للجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف النازحين السوريين، برئاسة رئيس الحكومة، تمام سلام، أن “لبنان لا يقبل على الإطلاق  بتصريح السيد، بان كي مون، عن منح السوريين حقوق كسب الجنسيات في البلاد التي يقطنونها أو يلجأون إليها، وهو تصريح يتناقض مع ما سمعناه منه في اجتماعات مُشتركة، أخبرناه فيها أن موقف لبنان موحد بكل أفرقائه وطوائفه ومؤسساته”.