الرئيسية / وطني / الحل السياسي وحده يسمح باستتباب السلم في ليبيا،  الوزير الأول الفرنسي :  نُحيي دور الجزائر لحل الأزمة الليبية
elmaouid

الحل السياسي وحده يسمح باستتباب السلم في ليبيا،  الوزير الأول الفرنسي :  نُحيي دور الجزائر لحل الأزمة الليبية

الجزائر- أعلن رئيس الوزراء الفرنسي برنارد كازنوف، الأربعاء، دعم بلاده للوساطة التي تقوم بها الجزائر بين فرقاء الأزمة في ليبيا، من أجل التوصل إلى حل سياسي حيث  قال إن بلاده تتقاسم مع الجزائر النظرة ذاتها بشأن

الدول المهددة بعدم الاستقرار، خاصة فيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا؛ مضيفا أن الحل السياسي هو وحده الذي يسمح باستتباب السلم هناك،  مثمنا في  الوقت نفسه الدور الذي تلعبه الجزائر في لم شمل الفرقاء الليبيين.

وخلال حواره مع جريدة “الخبر” الجزائرية  عقب الزيارة التي باشرها إلى الجزائر، الأربعاء،  صرح رئيس الوزراء الفرنسي قائلا “أحيي الدور الرئيسي الذي تؤديه الجزائر على الساحة الإقليمية من أجل عودة السلم والاستقرار في ليبيا وفي مالي، فخطر الإرهاب يتنامى يومًا بعد يوم في شكل خلية دولية متفرعة لا يمكن محاربتها بشكل منفرد”، مضيفا “تتقاسم فرنسا والجزائر النظرة ذاتها بشأن الدول المهددة بعدم الاستقرار مثل ليبيا، فالحل السياسي هو وحده الذي يسمح باستتباب السلم، وعلى أساس هذه النظرة المشتركة، يقوم حوار وطيد بين حكومتينا وبشكل منتظم ومتزايد”.

جدير بالذكر أن الوزير الاول الفرنسي  كازنوف سيتعرض، خلال زيارته الى الجزائر، للمواضيع الاقتصادية والصناعية، من خلال متابعة “الاستثمارات الفرنسية في البلاد، التي قاربت 1,8 مليار يورو في العام بحيث سيبحث مع نظيره الجزائري سبل  التعاون الثنائي الذي يشهد تقدمًا معتبرًا في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وكذلك سبل تعزيزه أكثر وسيتبادلان وجهات النظر حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما الاوضاع الامنية في المنطقة ومحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة “.