الرئيسية / محلي / الحماية من الفيضانات ضمن الأولويات.. مصالح أسروت تواصل تكفلها بالبيئة

الحماية من الفيضانات ضمن الأولويات.. مصالح أسروت تواصل تكفلها بالبيئة

تواصل مصالح أسروت، عبر كامل بلديات العاصمة الـــ57 ، تنفيذ أنشطتها، بعد أن كلفتها المصالح الولائية، بملف البيئة والحفاظ على المحيط، على غرار جملة من الأولويات التي تكفلت بها، وأولها الحفاظ على سلامة العاصميين وحمايتهم من أية كوارث قد تحدث، كما هو الحال للفيضانات التي باتت الخطر الكبير الذي يهدد البهجة، في كل موسم شتاء، حيث تقوم مصالح أسروت بشكل دوري، بإصلاح وتهيئة الأرصفة، تنقية البالوعات وغيرها من الأعمال عبر كامل نقاطها بالعاصمة.

وحسب ما نشرته المصالح المعنية، فإن فرقة أعوان وحدة أسروت، تستمر بتنفيذ ما كلفت به، حيث يقوم أعوان الوحدة التابعة لبئر مراد رايس، بتنفيذ مختلف النشاطات بالتنسيق مع مصالح البلديات الخمسة، وذلك في إطار تجسيد البرامج المتعلقة بالتكفل بنظافة المحيط وكذا الوقاية من خطر الفيضانات الناجمة عن التقلبات الجوية خلال الموسم الشتوي.

وشمل البرنامج إنجاز عمليات إصلاح وإعادة تهيئة الأرصفة بحي “1306 مسكن” ببلدية جسر قسنطينة، إضافة إلى تنقية وتنظيف البالوعات ومجاري المياه على مستوى حي “كازناف” بذات البلدية، فيما تم رفع الأتربة والبقايا الصلبة بالتنسيق مع مصالح بلدية جسر قسنطينة على مستوى الطريق الولائي رقم 14، حي 385 مسكن، كما تمت تسوية التربة على مستوى الطريق الوطني رقم 38.

وتم في عملية أخرى تنقية البالوعات ومجاري المياه وإعادة صيانة التالفة منها مع وضع أغطية حديدية جديدة على مستوى حي _عدل_ سعيد حمدين وحي _سليمان عميرات_ على مستوى بلدية بئر مراد رايس.

للتذكير، فإن المصالح الولائية، سبق وأن أعطت مهمة التكفل بالمحيط ونظافة الأحياء، بما في ذلك التجند طيلة موسم الشتاء، لحماية العاصمة من الفيضانات والسيول الجارفة التي تهددها في كل موسم، لمصالح مؤسسة أسروت، التي عملت على تحقيق ذلك من خلال سلسلة من الحملات التحسيسية وحملات النظافة التي قامت بها بالتنسيق مع المصالح المحلية، لإنجاح المخطط، الذي تزامن مع ظهور وانتشار فيروس كورونا المستجد.

إسراء. أ