الرئيسية / دولي / الحوثيون يفرضون حكومة الأمر الواقع في اليمن
elmaouid

الحوثيون يفرضون حكومة الأمر الواقع في اليمن

في خطوة اشبه بمحاولة فرض الأمر الواقع، كلف المجلس السياسي الأعلى في اليمن الذي شكله الحوثيون وحليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، عبدالعزيز صالح بن حبتور بتشكيل حكومة إنقاذ وطني في اليمن.وينحدر حبتور محافظ عدن السابق من محافظة شبوة في جنوب اليمن وشغل من قبل منصب وزير التعليم.

ووفقا لمصادر فان بن حبتور تمرد على الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وكان له دور كبير بدخول مليشيا الحوثي لمدينة عدن وعند طردهم من المدينة فر الى محافظة صنعاء وأعلن ولاءه بشكل علني للحوثيين وصالح، وفق مواقع يمنية.تأتي هذه الخطوة في محاولة لفرض الأمر الواقع بعد أن شكل الحوثيون وصالح مجلسا أعلى للحكم تقول حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي انه فاقد للشرعية.كما تأتي هذه الخطوة فيما يواصل الوسيط الأممي اسماعيل ولد الشيخ أحمد جهوده لإعادة احياء مفاوضات السلام التي توقفت في اوت.ويعكس تكليف عبدالعزيز بن حبتور بتشكيل الحكومة في صنعاء بشكل منفرد، اصرار الميليشيا الانقلابية على نسف أي جهد يهدف الى ايجاد تسوية سلمية للصراع اليمني.وقد التقى ولد الشيخ أحمد الأحد في الرياض الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في حين بدأ مسؤول العمليات الانسانية في المنظمة الأممية ستيفان اوبراين في صنعاء زيارة لليمن.ويشهد اليمن منذ 19 شهرا حربا بين الحوثيين وحلفائهم أنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة، والقوات الحكومية الموالية للرئيس هادي المدعوم من تحالف تقوده الرياض.وقال ولد الشيخ أثناء اجتماعه بالرئيس هادي إن “اليمن عانى الكثير وجدير باليمنيين اليوم تحقيق السلام خدمة لوطنهم ومجتمعهم”، ويسعى المبعوث الدولي إلى إعادة إحياء مفاوضات السلام اليمنية التي علقت في 6 اوت بعد ثلاثة أشهر من المباحثات غير المثمرة في الكويت برعاية الأمم المتحدة.ومنذ ذلك التاريخ زادت حدة المعارك والغارات ما فاقم الوضع الانساني في اليمن حيث يحتاج ثلاثة ملايين شخص لمساعدة انسانية عاجلة بحسب منظمات دولية.في هذا الإطار وصل إلى صنعاء مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية ومنسق الاغاثة الطارئة ستيفان اوبراين، بحسب مصدر في المنظمة الأممية بصنعاء.وأضاف المصدر ان المسؤول سيلتقي اثناء الزيارة التي تستمر ثلاثة ايام، مسؤولين يمنيين ومسؤولي وكالات انسانية للاطلاع على وضع الاهالي اليمنيين.وتابع المصدر أن اوبريان سيزور أيضا الحديدة على البحر الأحمر حيث فاقمت الحرب حالة سوء التغذية الحادة القائمة أصلا.وتخضع محافظة الحديدة كما صنعاء ومناطق واسعة من شمال اليمن ووسطه وغربه، لسيطرة الحوثيين الذين استولوا في 2014 على الحكم بقوة السلاح.يذكر انه جددت مقاتلات التحالف العربي، امس الإثنين، غاراتها في العاصمة اليمنية صنعاء، إذ قصفت أهدافاً يسيطر عليها مسلحو جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) والموالون للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، فيما اعترضت الدفاعات الجوية في محافظة مأرب صاروخين بالستيين أطلقهما الانقلابيون. ويأتي اعتراض الصاروخين في وقت تشهد منطقة صرواح، غربي محافظة مأرب، مواجهات بين قوات الجيش اليمني الموالية للشرعية و”المقاومة الشعبية”، والتي تسعى للتقدم نحو صنعاء، وبين الحوثيين وحلفائهم الذين يسيطرون على أجزاء من المديرية.يشار ايضا الى ان  قيادة قوات التحالف الذي تقوده السعودية اعلنت ان المتمردين الحوثيين يشكلون تهديدا على الملاحة الدولية في مضيق باب المندب الاستراتيجي.وهاجم المقاتلون الحوثيون السفينة التي تستأجرها الإمارات العربية المتحدة لأغراض لوجيستية قرب مضيق باب المندب قبالة الساحل الجنوبي لليمن السبت. وجاء في بيان التحالف ان هذا العمل هو “مؤشر خطير يؤكد توجه هذه المليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب”.واضاف البيان “باشرت قوات التحالف الجوية والبحرية عمليات مطاردة واستهداف للزوارق التي نفذت الهجوم”.ويعتبر المضيق ممر ملاحة مهما بين البحر الاحمر وخليج عدن يقود الى المحيط الهندي.يشار ايضا الى انه منذ 2015، اسفر النزاع في اليمن عن اكثر من 6700 قتيل نحو نصفهم من المدنيين بحسب الامم المتحدة.