الرئيسية / رياضي / الخوف من الهزيمة يُخيّم على مواجهة إنجلترا وروسيا

الخوف من الهزيمة يُخيّم على مواجهة إنجلترا وروسيا

 إنجلترا وروسيا هما أكبر فريقين في المجموعة الثانية ورغم رغبتهما في الفوز في أول مباراة في بطولة أوروبا لكرة القدم عندما يلتقيا هذا السبت على ملعب فيلودروم، ابتداء من الساعة 20.00 بالتوقيت الجزائري، فإن الخوف من الهزيمة ربما يسود ويؤدي إلى اللعب بحذر.

 

ومع مواجهات قادمة ضد بلاد الغال وسلوفاكيا وإمكانية تأهل ثلاثة منتخبات مع ضمان وصول اثنين إلى أدوار خروج المغلوب، فإن الحصول على نقطة واحدة على ملعب فيلودروم ربما تكون نتيجة جيدة.

وتبدأ إنجلترا – التي انتصرت في جميع مبارياتها العشر في التصفيات بالإضافة إلى فوز نادر على ألمانيا في مباراة ودية – البطولة كمرشحة، ومن المتوقع أن تسيطر على المباراة أمام 60 ألف متفرج أغلبهم يساندونها.

لكن رغم هذه الحالة الممتازة، فإن إنجلترا ما زالت تبحث عن الانسجام المناسب، حيث يعاني مدربها روي هودجسون من أجل العثور على نظام قوي يلائم لاعبيه الذين يقدمون أداء رائعا.

ويبدو أن المهاجم جيمي فاردي الذي قاد ليستر سيتي إلى لقب الدوري الإنجليزي الممتاز والمهاجم هاري كين هداف المسابقة نفسها ضمنا مكانيهما في التشكيلة.

لكن هودجسون يرى أن وين روني قائد المنتخب وأكثر لاعبي التشكيلة الحالية خبرة يجب أن يكون في التشكيلة الأساسية، ما يجعل المدرب يؤخر اختياراته في خط الهجوم إلى الدقيقة الأخيرة.

وعلى الأقل فإنه يختار من بين مجموعة قوية في الهجوم، في حين أن أكبر مخاوفه ومخاوف إنجلترا تتمثل في قلب الدفاع، حيث أن أي شراكة تجمع بين جاري كاهيل وكريس سمولينغ وجون ستونز ظهرت بصورة ضعيفة وما تزال هذه هي الحلقة الأضعف للمنتخب.

وتأهلت روسيا إلى الدور قبل النهائي في 2008 بتشكيلة مليئة بالحماس والسرعة، لكنها قدمت أداء مخيبا للآمال في 2012 وفي كأس العالم 2014 والتشكيلة الحالية لا تحظى بإعجاب جماهيرها.

لكن رغم ذلك، فإنها مجموعة منظمة وجيدة فنيا، وطوّر المدرب ليونيد سلوتسكي روحا قوية منذ توليه المسؤولية خلفا لفابيو كابيلو في أوت الماضي، إلا أنه اضطر لتغيير خططه بعد إصابة لاعبي الوسط الان غاغويف في التعادل 1-1 مع صربيا وايغور دينيسوف وغيابهما عن البطولة.

ومع التعامل مع ذلك ومباريات قادمة يمكن الانتصار فيها، فإنه ليس من المرجح أن تخاطر روسيا هذا السبت ويرجح أن تترك إنجلترا تقرر أسلوب لعبها إما بالهجوم من أجل الفوز أو التزام الحذر.

ولحساب نقس المجموعة “ب” يلتقي منتخبا بلاد الغال وسلوفاكيا ببوردو في مباراة تعدّ لأول وهلة مفتوحة على كافة الاحتمالات والأنظار فيها ستتجه خصوصا إلى غاريث بيل المعول عليه لتخطي ويلز عقبة الدور الأول.