الرئيسية / وطني / الدولة لن تتراجع عن سياستها بالنسبة للمناطق الجنوبية
elmaouid

الدولة لن تتراجع عن سياستها بالنسبة للمناطق الجنوبية

الجزائر- أكد الوزير الأول عبد المالك سلال، أن  الدولة لن تتراجع عن سياستها بالنسبة للمناطق الجنوبية، مشيرا بأن نسبة المشاريع التي تم تأجيلها في مناطق الجنوب بسبب انخفاض أسعار النفط تبقى ضئيلة ولا تتجاوز 3.6 في المائة في 10 ولايات جنوبية من مجموع البرامج المؤجلة وطنيًا،

وأوضح المتحدث، في رده على سؤال شفهي، يتعلق بالسبب وراء عدم استثناء ولايات أقصى الجنوب من قرار تجميد المشاريع الذي تم اتخاذه نتيجة الأزمة المالية التي خلفها انهيار أسعار النفط في السوق الدولية لما له من أثار خاصة على مستوى قطاعي الصحة والتعليم، أن عدد المشاريع المؤجلة على مستوى 10 ولايات جنوبية بلغ حتى 31 ديسمبر نسبة  3.6 في المائة من مجموع البرامج المؤجلة وطنيًا و 5.2 في المائة من مخطط الأعباء الخاص في هذه الولايات، ويمثل ذلك 414 مشروع من شتى الأصناف، بغلاف مالي يقدر بـ 64 مليار دينار.

أما فيما يتعلق بولايات أقصى الجنوب، أي أدرار وتمنراست وتندوف وإليزي فقد بلغت نسبة المشاريع التي جرى تأجيلها 6.3 في المائة من مخطط أعبائها وهو ما يمثل 106 مشروع، بغلاف مالي يقدر بـ 32.4 مليار دينار،

وذكر سلال في هذا الإطار بإجراء تسقيف نفقات التجهيز الذي يرمي إلى الحفاظ على التوازنات المالية للبلاد من الولايات كافة مع منح أولوية الإنجاز للمشاريع التي كان قد شرع فيها أو انتهى من دراسة الجدوى الخاصة بها، وطمأن في  الصدد ذاته بأن القرار يتعلق بالتأجيل وليس الإلغاء، كما أن الدولة لن تتراجع عن سياستها بالنسبة للمناطق الجنوبية للبلاد لكن مع الأخذ بعين الاعتبار الوضع المالي للبلاد وذلك إلى غاية تحسن الأوضاع الاقتصادية.