الرئيسية / وطني / الرئيس تبون: عهد الكوطة انتهى والشعب صاحب القرار السيد

متعهدا بانتخابات نزيهة..

الرئيس تبون: عهد الكوطة انتهى والشعب صاحب القرار السيد

تعهد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بأن يكون القرار السيد للمواطنين والصندوق هو الفاصل في تحديد من يفوز بالانتخابات التشريعية غدا، معتبرا أن عهد الكوطة قد ولى وأن هذه الانتخابات ستكون فرصة أولى للشباب والفقراء.  

وخلال زيارة أجراها، مساء أمس، إلى مقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات, قال الرئيس تبون قال الرئيس تبون أن أمر الكوطة كان في الجاهلية ولا وجود للكوطة في هذه الانتخابات والصندوق سيكون الفاصل بين المترشحين، مضيفا أن “المواطن هو صاحب القرار السيد في اختيار ممثليه في المجلس الشعبي الوطني”, وأن “صندوق الاقتراع سيكون الفاصل في تحديد من سيختاره الشعب لتمثيله في البرلمان”. وتابع الرئيس تبون بالقول أن “عهد الكوطة قد ولى, في ظل احترام القوانين المنظمة للعملية الانتخابية وفقا لما نص عليه الدستور والقانون العضوي الجديد للانتخابات, وتأسيس بذلك لمرحلة جديدة بالجزائر تطبيقا للالتزامات”.

وأمر الرئيس تبون بضرورة “حماية صوت كل مواطن, لتجاوز الممارسات السابقة التي من شأنها المساس بثقة المواطن في مؤسساته”. وقال الرئيس تبون أن هذا الاستحقاق يعد “فرصة أولى للشباب والمستضعفين ماديا, ليكونوا ممثلين عن الشعب لا سيما في ظل استبعاد المال الفاسد وغير الفاسد من العملية الانتخابية، و هو ما يجسد تحقيق تمثيل حقيقي للمواطن”.

وتوجه الرئيس تبون إلى المشرفين على قاعة العمليات الخاصة بالسلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات، قائلا “أنتم صمام آمان بالنسبة للثقة التي سيضعها المواطن مستقبلا في مؤسساته”. وقال الرئيس تبون أنه “شرع كمرحلة أولى في تجديد المؤسسة التشريعية وقريبا ستتبعها انتخابات المجالس البلدية والولائية وهي المؤسسات القريبة من الحياة اليومية للمواطن”.

وقام الرئيس تبون،  مساء أمس الخميس، بزيارة لمركز  العمليات للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بدعوة من رئيس الهيئة، محمد شرفي. وكان في استقباله رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات،  محمد شرفي، ورئيس المجلس الدستوري، كمال فنيش، حيث قدمت له توضيحات حول  ظروف وسير عملية التحضير للانتخابات التشريعية المقررة غدا السبت.