الرئيسية / محلي / السطارة بجيجل…. الوالي يتوعد باسترجاع الأراضي غير المستغلة
elmaouid

السطارة بجيجل…. الوالي يتوعد باسترجاع الأراضي غير المستغلة

كانت بلدية السطارة الواقعة شرق ولاية جيجل محطة تفقدية لوالي الولاية العربي مرزوق، حيث شملت الزيارة العديد من المحطات والنقاط على مستوى البلدية، وكانت البداية من زيارة مقبرة الشهداء والترحم على أرواح

شهدائنا الأبرار، ثم انتقل إلى مقر الحماية المدنية أين أشرف على الإحتفالات الرسمية للذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات، بعد تدشين الوحدة الثانوية للحماية المدنية باسم الشهيد بوصيادة يوسف.

كما شمل الاحتفال تكريم عائلة الشهيد وإطارات نقابية وتوزيع جوائز على الفائزين في مختلف المنافسات الرياضية المنظمة بالمناسبة، ثم انتقل إلى منطقة برج علي التي شهدت تدشين التوزيع العمومي للغاز الطبيعي.

 

تدشين التوزيع العمومي للغاز الطبيعي بمنطقة برج علي

على مستوى منطقة برج علي التي تعتبر أكبر تجمع سكاني ببلدية السطارة، تمت عملية تدشين التوزيع العمومي للغاز الطبيعي، التي استفادت منها 531 عائلة، وهو ما يعادل 3500 نسمة، وقد تطلّب إنجاز شبكة توزيع تقدر بـ 17 كيلومترا غلافا ماليا بحوالي  30 مليون دينار جزائري في أجال تعاقدية قدرت بـ 09 أشهر، والتي أكدت بشأنها مصالح شركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق فرع جيجل أنها تدخل في إطار البرنامج الخماسي في شطره الثاني 2010 – 2014.

وقد خلف هذا المشروع ارتياحا كبيرا لدى المواطنين الذين حضروا بقوة خلال هذه العملية، كما وقف والي الولاية في نفس المنطقة على مشاريع تابعة لقطاع التعليم، أولها زيارة مدرسة طعبوش بوزيد التي استفادت من عملية ترميم في إطار التمويل من الصندوق المشترك للجماعات المحلية، ثم الوقوف على مدى تقدم أشغال الثانوية الجديدة التي تعرف بعض التأخر في الإنجاز والتي طالب والي الولاية مقاولات الإنجاز بالتقيد بآجال الإنجاز، كما طمأنها بالتكفل بانشغالاتها وهي عدم تلقيها المبالغ المالية للأشطر التي أنجزت، وهو ما أثر على مردود بعضها.

 

محيط استصلاح الأراضي بالزان

وقد أنهى والي جيجل زيارته بالوقوف على محيط استصلاح الأراضي بمنطقة الزان الذي يتربع على مساحة 508 هكتار، منها أكثر من 400 هكتار تابعة لبلدية السطارة والباقي لبلدية الميلية، ووزع سنة 2000 على 33 مستفيدا، لكن المشروع ما زال يراوح مكانه بين الناشطين على مستواه والمتقاعسين، ويعرف المحيط عمليات تطهير من طرف السلطات المعنية وفقا للتعليمات والمراسيم، خاصة بعد تسجيل عدة عراقيل أخّرت الاستغلال الأمثل للمشروع أهمها تدهور الجانب الأمني في العشرية السوداء، وقد طالب والي الولاية المسؤولين المحليين ومصالح الفلاحة بالوقوف على المخالفات المسجلة على مستوى المشروع من جهة، ومن جهة أخرى أكد على ضرورة استرجاع الأراضي التي لم يبد أصحابها النية والجدية لاستغلال أراضيهم ومنحها للفلاحين الجادين.

كما شملت الزيارة أيضا الوقوف على مصلحة البيومتري بمقر البلدية، وكذا الفرع البلدي ببرج علي الذي استفاد من أشغال الترميم ووضع به حيز الخدمة المصلحة الرقمية، وكذا الوقوف على مدى تقدم أشغال مشروع إنجاز 320 وحدة سكنية ذات طابع عمومي إيجاري على مستوى مخطط شغل الأراضي رقم 04 بالسطارة مركز.