الرئيسية / رياضي / السطايفية معرضون للإقصاء من رابطة أبطال إفريقيا

السطايفية معرضون للإقصاء من رابطة أبطال إفريقيا

هل يمكن التأكيد على نهاية مبكرة لمغامرة وفاق سطيف في أغلى منافسة قارية للأندية بعدمات خسر رهان أول مواجهة له في دوري المجموعات أمام صن داونز الجنوب إفريقي بهدفين نظيفين في مباراة لم تنته مثلما بدأت.

 

هذه النتيجة المرفوقة بأداء هزيل للتشكيلة السطايفية لم تمر بردا وسلاما على دلهوم ورفاقه، حيث قام أنصار تشكيلة نسور الهضاب باقتحام أرضية ملعب 8 ماي 1945 في الوقت بدل الضائع، ما اضطرّ طاقم التحكيم إلى توقيف المباراة، ما سيعرض الوفاق لعقوبة قاسية من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد تصل إلى حد الاقصاء من السباق مثلما حدث مع النجم الساحلي التونسي عام 2012 جراء الشغب الذي تسبب فيه جماهيره في مباراته أمام مواطنه الترجي التونسي.

وسجّل هدفي الفريق الضيف كل من متوسط الميدان تياني مابوندا في الدقيقة الـ 33 وخاما بيليات في الدقيقة الـ 64.

وعجز المدرب الجديد للوفاق عبد القادر عمراني عن إيجاد الحلول التكتيكية والفنية، ويبدو أن الرجل ما زال لم يتعرّف بعد جيّدا على “البيت”، كما أن اللقاء أُقيم بعد فترة راحة (نهاية الموسم) فاقت مدة الشهر، بخلاف المنافس الذي أنهى البطولة في الأيام القليلة الماضية، ونال لقب بطولة جنوب إفريقيا.

وينبغي على المدرب السابق لمولودية بجاية التحضير المنهجي والجاد، إن أراد الفريق بلوغ محطة المربع الذهبي لهذه المسابقة القارية.

وتجدر الإشارة إلى أن وفاق سطيف يتواجد في المجموعة الأولى برفقة كل من الزمالك المصري وإنيمبا النيجيري وصن داونز الجنوب إفريقي، وسيحل ضيفا على نادي القلعة البيضاء يوم 29 جوان الجاري تحت إدارة الحكم الكاميروني نيون أليوم، بينما يلتقي ماميلودي صنداونز بميدانه مع إينييمبا في اليوم ذاته بإدارة تحكيمية بورندية يقودها تييري نكورونزيزا.