الرئيسية / وطني / السعر وصل عبر الكثير من الأسواق إلى 340 دج.. حملة مقاطعة الدواجن تكشف  وجود سماسرة ومضاربين
elmaouid

السعر وصل عبر الكثير من الأسواق إلى 340 دج.. حملة مقاطعة الدواجن تكشف  وجود سماسرة ومضاربين

الجزائر- كشف رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، مصطفى زبدي، الأربعاء، أن الحملة التي أطلقتها المنظمة كشفت عن وجود سماسرة ومضاربين في هذا القطاع، والذين يستفيدون من هامش ربح يصل إلى

140دج/ كلغ، وهو هامش الربح الذي يتجاوز أرباح الفلاحين والمربين.

ورجح إمكانية توقيفها، وذلك بعد تلقي المنظمة لمئات الاتصالات والطلبات من مربي الدواجن غير المعتمدين بتوقيف الحملة مخافة أن تكبدهم مزيدا من الخسائر، بعد ركود السوق خلال اليومين الماضيين.

وقال مصطفى زبدي، إن سعر الدجاج وصل عبر الكثير من الأسواق إلى 340دج، وهو السعر الذي اعتبره زبدي “السعر العادل” الذي كانت تستهدفه الحملة، مشددا على عديد النتائج الإيجابية التي حققتها الحملة، بما فيها تحرك وزارة الفلاحة من خلال عقد اجتماع عاجل مع “المجلس الوطني ما بين المهن” لشعبة الدواجن، والذي أسفر عن تلقي المربين لوعود برفع الرسوم على القيمة المضافة عليهم، إضافة الى خفض أسعار الكتاكيت.

كما اعتبر زبدي بأن كشف خبايا هذه الشعبة كان من أهم النتائج التي حققتها الحملة في  الأيام الثلاثة الماضية، بما فيها الكشف عن وجود سماسرة ومضاربين في هذا القطاع، والذين يستفيدون من هامش ربح يصل إلى 140دج/ كلغ، وهو هامش الربح الذي يتجاوز أرباح الفلاحين والمربين. كما كشفت الحملة ـ بحسب زبدي ـ عن تكلفة المذابح التي تصل الى 80 دج/كلغ، حقائق يؤكد زبدي بانها كانت مخبأة كشفتها الحملة.

في المقابل قال زبدي بأن المنظمة حاليا، تتلقى مئات الاتصالات من المربين غير المعتمدين، والذين يشترون الكتاكيت على المستوى الثاني، والذين يناشدون المنظمة بالوقوف إلى جانبهم وعدم تحميلهم خسائر أكبر، لاسيما أن الأسعار قد انخفضت حقيقة بمعدل 20 بالمائة، وهي التي يؤكد زبدي بانه سيتم النظر فيها لاتخاذ القرار بخصوص مصير الحملة، مرجحا إمكانية  توقيفها.

وكانت حملة “خليه يربي الريش”، المنددة بارتفاع أسعار اللحوم البيضاء وخاصة الدجاج، تهدف إلى خفض وتسقيف سعر الدجاج الذي تجاوز خلال الأسابيع الأخيرة الـ450 دج للكيلوغرام الواحد. وكانت الحملة قد لقيت استجابة كبيرة من قبل الجزائريين الذي نجحوا خلال ثلاثة أيام فقط في تغيير مؤشر أسعار اللحوم البيضاء حيث شهدت -بحسب ما نقلته صفحة منظمة حماية المستهلك من تعليقات المواطنين لنهار الإربعاء- انخفاضا ملموسا في الأسعار يترواح معدله ما بين 50 و70 دج. وذلك بحسب ما نقله مواطنون عبر الصفحة الرسمية للمنظمة مؤكدين وصول سعر الدجاج الى 380دج/كلغ في بعض أسواق العاصمة، وهو  السعر نفسه الذي أكد مواطنون من الشلف والبليدة، فيما لم تسجل الأسعار أي انخفاض في ولايات الشرق على غرار باتنة وقسنطينة وعنابة والطارف حيث لا يزال سعر الدجاج مستقرا ما بين 400 و 450دج/كلغ، بحسب ما نقلته تعليقات مواطنين من هناك.