الرئيسية / وطني / السعودية تنعش حظوظ نجاح اجتماع الجزائر
elmaouid

السعودية تنعش حظوظ نجاح اجتماع الجزائر

الجزائر- اقترحت المملكة العربية السعودية تقليص إنتاجها من النفط شرط موافقة منافستها إيران على تثبيت إنتاجها هذا العام، ما يمثل حلا وسطا قبل المحادثات المقررة في الجزائر الأسبوع المقبل لبحث سوق النفط.

ونقلت وكالة (رويترز)، الجمعة، عن ثلاثة مصادر، أن العرض السعودي، الذي لم يتم قبوله أو رفضه من قبل طهران بعد، طرح هذا الشهر.

وأشارت المصادر التي اشترطت عدم الكشف عن أسمائها، إلى أن الرياض مستعدة لخفض إنتاجها إلى أدنى مستوى بلغه الإنتاج من هذا العام مقابل تثبيت إيران لإنتاجها عند المستوى الحالي البالغ   3.6  مليون برميل يوميا.

ومن المتوقع أن تحاول منظمة “أوبك” ومنتجون من خارجها إحياء اتفاق لتثبيت الإنتاج عندما يجتمعون بالجزائر في الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر، وذلك بعد أن انهارت مبادرة مماثلة في الدوحة في أفريل بسبب رفض إيران فرض قيود على إمداداتها.

وقال أحد المصادر إنهم (السعوديون) مستعدون للخفض ولكن على إيران أن توافق على التثبيت.

ولم يفصح المصدر الأول عن مقدار الخفض الذي تنويه الرياض إذا وافقت إيران على تثبيت إنتاجها عند 3.6 مليون برميل يوميا وهو معدل إنتاج الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وارتفع إنتاج الرياض منذ جوان بسبب الطلب في الصيف ليصل إلى مستوى قياسي في جويلية عند 10.67 مليون برميل يوميا قبل أن ينخفض إلى 10.63 مليون برميل يوميا في أوت.

وقالت مصادر إن من المتوقع أن يشارك الحلفاء الخليجيون للمملكة بمنظمة أوبك وهم الإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت في أي خفض للإنتاج إذا تم التوصل إلى اتفاق.

وذكرت المصادر أن السعودية أكبر منتج في أوبك ستتحمل الخفض الأكبر.

ويمكن أن يعتبر هذا العرض تحولا في موقف الرياض التي قادت سياسة أوبك الحالية في عام 2014 من خلال رفض خفض الإنتاج منفردة لدعم الأسعار وآثرت الدفاع عن حصة السوق في مواجهة المنافسين خصوصا أصحاب التكلفة المرتفعة.