الرئيسية / دولي / أمريكا ممتنة دائما لبن يحيى وزملائه

سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر تعترف:

أمريكا ممتنة دائما لبن يحيى وزملائه

أكدت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، الإثنين، أن أمريكا ستبقى ممتنة إلى الأبد لبن يحيى وزملائه الدبلوماسيين الجزائريين.

جاء ذلك في منشور للسفارة على صفحتها الرسمية فايسبوك بمناسبة الذكرى السنوية للوفاة المأساوية لوزير الخارجية الجزائري، محمد الصديق بن يحيى، سنة 1982، عندما أسقطت طائرته بينما كان يعمل على إيجاد حل سلمي للحرب الإيرانية العراقية.

وجاء في منشور عبر صفحة السفارة في “الفايسبوك”: “ستبقى أمريكا ممتنة إلى الأبد لبن يحيى وزملائه الدبلوماسيين الجزائريين لتوسطهم في إطلاق سراح الاثني وخمسين ديبلوماسيا أمريكيا، الذين احتجزوا كرهائن لمدة 444 يوما بعد أن اقتحم متظاهرون السفارة الأمريكية في طهران”.

ونشرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر صورة للديبلوماسي الجزائري الراحل محمد الصديق بن يحيى يصافح فيها نائب وزير الخارجية الأمريكي وارن كريستوفر في وزارة الخارجية الجزائرية في 19 جانفي 1981، بعد توقيع اتفاق إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين في إيران.

وللإشارة يصادف يوم 3 ماي الذكرى السنوية للوفاة المأسوية لوزير الخارجية سنة 1982، عندما أسقطت طائرته بينما كان يعمل على إيجاد حل سلمي للحرب الإيرانية العراقية.

م/ع