الرئيسية / محلي / السكان يستعجلون التفات السلطات إلى مشكلتهم…. طريق الخرايسية نحو الدويرة محروم من الإنارة العمومية
elmaouid

السكان يستعجلون التفات السلطات إلى مشكلتهم…. طريق الخرايسية نحو الدويرة محروم من الإنارة العمومية

 ما يزال سكان كل من الخرايسية والدويرة يطالبون السلطات المحلية بالالتفات إلى مشكلة غياب الإنارة العمومية على مستوى الطريق الرابط بينهما، بعدما أضحى مكانا تنفر منه العائلات في ساعات الصباح الأولى أو

قبيل حلول الظلام مخافة التعرض لاعتداءات دون التحدث عن أوقات الظلام التي يصبح فيها طريقا للأشباح لغياب مرتاديه.

وحسب السكان، فإنهم رفعوا شكواهم أكثر من مرة بمعية جملة من المطالب التي دعوا إلى الاستجابة إليها لرفع العزلة عن المنطقة، مركزين على ضرورة ربطهم بالإنارة العمومية لإعفائهم من معاناة التنقل عبر طريق موحشة هم في غنى عنها، داعين إلى ضرورة برمجة مشاريع تنموية خاصة على مستوى حي بني عبدي الذي يمكن وصفه بالخارج عن التغطية تماما في ظل النقائص العديدة المسجلة على مستواه.

ودعوا السلطات إلى العمل على تحسين ظروف معيشتهم مقارنة بالبلديات المجاورة التي شهدت قفزة نوعية، خاصة ما تعلق بإزاحة السوق الفوضوية التي باتت هاجسا كبيرا نظرا للمخلفات من النفايات المتراكمة مقابل نقص فادح بالحاويات، معبرين عن قمة استيائهم من اهتراء قنوات الصرف الصحي ونقص المرافق الصحية والترفيهية، إلى جانب الأوساخ المنتشرة دون تحرك المصالح البلدية بالرغم من رفع الحظر عن العاصمة وتنقيتها من خلال اعلان مخطط العاصمة البيضاء التي لطالما حث عليه المسؤول الأول عن عاصمة البلاد وكذا غياب ممهلات بالطرقات، وهو ما يشكل خطرا كبيرا على الأطفال المتمدرسين، إلى جانب إقدام بعض المقاولاتية على ترك أشغال الحفر دون إعادة تعبيد الطريق وتهيئتها مع نقص كبير بإشارات المرور.

وشدد السكان على السلطات البلدية التحرك المستعجل، بغية تحقيق مطالبهم من خلال بعث لجنة تحقيق للنظر بالوضعية المزرية، متسائلين عن وجهة الميزانية المالية التي تخصصها السلطات البلدية وكذا المناقصات المتعلقة بالمشاريع المعلنة عبر الجرائد الرسمية والتي في أغلبها تنطلق لكن دون تسليم جدي لها.