الرئيسية / محلي / السكان يستعجلون حل المشكل…. حظيرة نات كوم في قلب مجمع سكني بدالي ابراهيم
elmaouid

السكان يستعجلون حل المشكل…. حظيرة نات كوم في قلب مجمع سكني بدالي ابراهيم

استاء سكان حي “جنان دالي إبراهيم” من مشكل تدهور المحيط وانتشار النفايات، الأمر الذي ساهم في انتشار الحشرات الضارة، خاصة البعوض الذي أصبح هاجسا بالنسبة للقاطنين بالحي وعدة أحياء أخرى بالبلدية،

مطالبين والي الولاية، عبد القادر زوخ بالتدخل العاجل من أجل إيجاد حل لمشكل تقهقر المحيط.

وفي هذا الصدد، أعرب بعض السكان عن قلقهم الكبير ازاء الوضعية التي يوجد عليها حيهم، بسبب ما اعتبروه تهاونا من المصالح المحلية وكذا أعوان “نات كوم” المكلفين برفع النفايات في حل هذا المشكل نهائيا، والعمل على توفير محيط نظيف ولائق بمختلف الأحياء بالبلدية، موضحين أن أعوان النظافة يقومون برفع النفايات من الحي، غير أنهم يقومون بتفريغها من شاحنة إلى أخرى بحظيرتها المتواجدة على مستوى ملعب دالي إبراهيم، بعد منتصف الليل لنقلها إلى مكان آخر خاص بها، ما يثير إزعاجا كبيرا للسكان ويحرمهم من النوم، خاصة القاطنين بالقرب من الملعب، فضلا عن الروائح الكريهة المنبعثة من القمامة.

وما زاد من استياء واستغراب هؤلاء السكان، عدم تدخل السلطات المحلية، رغم الشكاوى العديدة التي تقدموا بها في العديد من المناسبات متسائلين عن سبب

لامبالاة بلدية دالي إبراهيم، التي رخصت بوضع حظيرة “نات كوم” داخل ملعب لكرة القدم، وبالقرب من السكنات، ما أدى إلى حرمانهم من النوم والراحة، وعدم فتح النوافذ الذي لم يقهم من البعوض الذي أدى إلى إصابة بعضهم بأضرار بليغة خاصة الأطفال، كما تضرر مرضى الحساسية الذين ينتظرون تدخل الجهات الوصية لإنهاء معاناتهم اليومية، خاصة في فترة الحر، مشيرين إلى أن مشكل تدهور المحيط وانتشار النفايات بات يميز العديد من أحياء دالي إبراهيم، بينها وسط المدينة الذي تحول في الفترة الأخيرة إلى مكان للتفريغ.

وأكد محدثونا أنهم طالبوا في عديد المرات رئيس البلدية بتغيير حظيرة مؤسسة “نات كوم” إلى مكان آخر بعيد عن ذلك الذي تقيم فيه عائلات كثيرة، غير أنه رفض انشغالهم، ما أدى بهم إلى المطالبة بتدخل الوالي زوخ لحل المشكل، لاسيما أنه أكد في تصريحاته العديدة فيما يخص مجال المحيط والبيئة، على ضرورة توفير النظافة والقضاء على النقاط السوداء لاعطاء الوجه اللائق للعاصمة التي شوهتها مثل هذه المشاكل.