الرئيسية / محلي / السلطات تخصص لها 6 ملايير سنتيم…. تسليم دار المسنين بسيدي موسى قبل نهاية العام الجاري
elmaouid

السلطات تخصص لها 6 ملايير سنتيم…. تسليم دار المسنين بسيدي موسى قبل نهاية العام الجاري

 أفرجت مصالح ولاية الجزائر عن جملة من المشاريع المخصصة للمئات من المسنين الذين خانتهم الحياة واضطرتهم ظروفها السيئة لمغادرة منازلهم نحو المجهول، وأعلنت عن تكفلها بهم من خلال ترقية الخدمات المقدمة

لهم، منها تهيئة دار المسنين بسيدي موسى الذي سيسلم قبل نهاية العام الجاري.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تم تخصيص 6 ملايير سنتيم لترميم وتهيئة دار سيدي موسى حتى تستقبل المسنين في ظروف حسنة وتخفف عنهم وطأة الألم بتخلي المجتمع عنهم حماية لهذه الفئة التي بلغت أرذل العمر دون أن تجد من يرحم ضعفها، حيث ستسلم مصالح الولاية نهائيا هذا المرفق قبل نهاية العام الجاري لينضم إلى دور المسنين الأخرى التي انتهت الأشغال بها مؤخرا، وهذا في إطار الجهود التي بذلها المنتخبون لتغيير الواقع المأساوي لهؤلاء العجزة، حيث استفادت ثلاثتها من التهيئة والتوسعة بداية العام الجاري لاستيعاب المسنين المقبلين عليها والمقدر عددهم بأكثر من 500 مسن وتمكينهم من الرعاية اللازمة وتوفير الظروف الملائمة لهم، خاصة وأن أغلبهم مصابون بأمراض مزمنة ويحتاجون إلى رعاية خاصة، حيث تم تخصيص ما مجموعه 9 ملايير سنتيم لإتمام كل المشروع.

وأضافت ذات المصادر أن المبادرات المتخذة في صالح هذه الفئة الهشة جاءت لتلبية نداءات المنتخبين الولائيين الذين شددوا على ضرورة تحسين ظروف إيواء المسنين والعجزة الذين ألقت بهم الحياة إلى هذا المكان الذي من المفروض أن يعوض عليهم الحرمان الذي يعيشونه، وهذا بعد الزيارات التي قادتهم إلى المراكز الثلاثة ووقوفهم على الوضعية التي تتواجد عليها، داعين إلى التدخل العاجل لإعادة الحياة إليها من خلال أشغال التهيئة، حيث خصصت ذات المصالح ميزانية قدرها 9 ملايير سنتيم لإعادة ترميم المراكز الثلاثة، 6 ملايير سنتيم منها لتهيئة وترميم مركز المسنين لسيدي موسى و2 مليار سنتيم لتوسعة مركز إيواء باب الزوار وكذا مليار سنتيم لإعادة تهيئة مركز دالي براهيم لتحسين ظروف إيوائهم، خاصة وأن أزيد من 500 مقيم مسن من جميع الفئات (رجال ونساء وذوي الاحتياجات الخاصة) يتوزعون على هذه المراكز الثلاثة بولاية الجزائر.