الرئيسية / وطني / السلطات تستمع إلى مسؤولي “الخبر” وتطوق المقر الجديد “للوطن”

السلطات تستمع إلى مسؤولي “الخبر” وتطوق المقر الجديد “للوطن”

أفرجت مصالح الدرك لفصيلة الأبحاث لباب الجديد، مساء الخميس،  على زهر الدين سماتي، رئيس مجلس إدارة “الخبر”، وطلب من المعني العودة في اليوم الموالي (الجمعة)  على أن يتم تقديم كل الموقوفين لوكيل الجمهورية لمحكمة عبان رمضان.

 

وأوضح الموقع الرسمي للجريدة، أن مصالح الدرك، وضعت زهر الدين سماتي، رئيس مجلس إدارة “الخبر”، تحت النظر ليصل عدد الأشخاص المتواجدين في زنزانات الدرك بباب الجديد إلى خمسة أشخاص، بعد أن تقرر أيضا الاحتفاظ بمدير إنتاج حصة “ناس السطح” بالإضافة الى مدير القناة ومدير مركزية بوزارة الثقافة، ومحاسبة قناة “كي بي سي”.

وعلى  صعيد مواز، طوقت الشرطة مساء  الخميس المقر الجديد لجريدة الوطن الناطقة بالفرنسية في حسين داي بالعاصمة بعد مباشرة إدارة المؤسسة في نقل المعدات إليه من المقر القديم بدار الصحافة .

وشوهدت سيارات للشرطة تطوق المبنى الجديد للجريدة دونما معلومات تذكر حول السبب، غير إن موقع “سبق برس” أفاد نقلا عن مصادره “أن المبنى الجديد للجريدة غير مطابق للمخطط الأولي حيث قامت المؤسسة المكلفة بالأشغال بالبناء خارج الحيز المخصص لها بالإضافة إلى عدم احترام قياس الارتفاع مما يعرض المبنى لخطر التهديم من طرف السلطات”.

وبحسب المصادر نفسها، فقد قامت جريدة الوطن قبل سنوات بشراء قطعة أرضية تحوي مسكنا تم تهديمه، وشرعت في تشييد مبنى ضخم من عدة طوابق، غير أنها تجاوزت المساحة المخصصة للبناء، وتم تنبيهها من مصالح بلدية حسين داي أكثر من مرة، قبل أن يتم حرمانها من شهادة المطابقة، وهو ما دفع الشرطة للتنقل إلى المقر ومطالبة القائمين عليه باستظهار الرخصة.

وكان مقررا أن يشرع عمال جريدة الوطن إبتداء من الأحد في مباشرة العمل من المقر الجديد بعد ترحيل العتاد من المقر القديم الكائن في دار الصحافة طاهر جاووت.