الرئيسية / محلي / السلطات تشدد على التسوية مع مديرية أملاك الدولة… عدم تسجيل القطع الأرضية وراء تهديم مئات المباني بالعاصمة
elmaouid

السلطات تشدد على التسوية مع مديرية أملاك الدولة… عدم تسجيل القطع الأرضية وراء تهديم مئات المباني بالعاصمة

ما تزال مئات العائلات بالعاصمة تتجرّع آلام تهديم بناياتها غير المكتملة على خلفية تجاهل شرط تسجيل الأراضي التي شيّدت عليها مساكنها وتسوية الإشكالية مع مديرية أملاك الدولة، ولا يزال سيف الحجاج الذي رفعه

والي ولاية العاصمة عبد القادر زوخ يلاحق المخالفين للقانون في هذا المجال في سعي منه للقضاء على الفوضى التي طبعت العاصمة وإنهاء مسلسل العشوائية في النسيج العمراني والذي كلف تنظيمه وإعادة رونقه وتجانسه الملايير.

استنجد والي ولاية العاصمة في سبيل القضاء على البناء الفوضوي بجهاز يتكون من الأعوان المؤهلين التابعين للبلديات بالتنسيق مع مفتشيات التعمير المتواجدة على مستوى المقاطعات الإدارية، أدت تحقيقاته إلى تحرير محاضر مخالفة التشريع في ميدان التعمير، بإحصاء 2073 محضر مدون، فيما بلغ عدد محاضر البنايات بدون رخصة بناء 2026، أما فيما يخص المحاضر الخاصة بالبنايات غير المطابقة لرخصة البناء بلغت 46، إضافة إلى 108 محضر خاص بالبنايات المهدمة، مما أدى إلى تهديم 1504 بناية فوضوية حرصا من المصالح الولائية على المحافظة على النسيج العمراني لعاصمة البلاد، ومحاربة الخارجين عن القانون فيه، إذ ومنذ انطلاق عملية مراقبة التعمير على مستوى العاصمة من طرف مختلف اللجان المختصة في عملية التحقيق، تم تهديم 4748 بناية على مستوى 57 بلدية بالعاصمة، خاصة البلديات التي يقطن مواطنوها على مستوى بنايات غير مكتملة، أو لا تتوافق مع التصميم الهندسي الخاص بها.

وتجنبا لبلوغ مرحلة التهديم، شدّدت مصالح ولاية العاصمة على ضرورة تسوية المخالفين لوضعيتهم مع مديرية أملاك الدولة، من أجل تسجيل القطع الأرضية ودفع مستحقاتها ومنها الحصول على العقود الخاصة بسكناتهم، ويضمن القانون حقهم.

يذكر أن عملية الهدم خلال السنة الماضية كانت بأمر من الوالي لتعدي أصحاب البنايات على القانون، وفي إطار مكافحة البناء الفوضوي، حيث لا تزال العملية متواصلة إلى غاية تنظيم القطاع.