الرئيسية / رياضي / الشراع الجزائري على موعد مع التاريخ
elmaouid

الشراع الجزائري على موعد مع التاريخ

ستكون رياضة الشراع الجزائري على موعد مع أول مشاركة في تاريخ الألعاب الأولمبية بعد أن تأهل 3 رياضيين لتمثيل الجزائر في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

 

وتحسبا لأولمبياد ريو خاض الثلاثي إيمان شريف صحراوي، كاتية بلعباس وحمزة بوراس تربصات طويلة تمهيدا لدخول المنافسة التي تنطلق في 8 أوت الجاري، وأشار مدير المنتخبات الوطنية مراد أوقسوم، أن تمثيل الجزائر بـ 3 رياضين في رياضة الشراع يعتبر إنجازا كبيرا، حيث صرح: “ما حققه الشراع الجزائري بتأهل 3 رياضيين إلى أولمبياد ريو هو إنجاز كبير بحد ذاته، وسنسعى خلال هذه الدورة لمواصلة رفع المستوى من خلال الاحتكاك بعمالقة الاختصاص”.

 بلعباس فخورة

وتأهل الرياضيون الجزائريون إلى الأولمبياد بعد تألقهم في البطولة الإفريقية للألواح الشراعية التي جرت في ديسمبر الماضي بالجزائر، حيث ظفرت إيمان صحراوي بتأشيرة التأهل بعد احتلالها المركز الثاني في صنف “Laser Radial”، فيما حل حمزة بوراس في المركز الأول في صنف “RSX” وسارت على نهجه كاتية بلعباس التي حلت في الصدارة في  الصنف نفسه للإناث، وعبرت كاتية عن تطلعها لتمثيل الجزائر أحسن تمثيل قائلة: “فخورة لكوني الإفريقية الوحيدة التي ستكون حاضرة في ريو دي جانيرو في اختصاصي، والمنافسة في الأولمبياد سيكوف تشريفا لي ولبلدي، ستكون الأمور صعبة لأننا سنلاقي أفضل الرياضيين وسأبذل كل ما أملك من إمكانات لتحقيق أفضل النتائج”.

ومن جهته صرح حمزة بوراس قائلا: “ستكون المشاركة الأولى للشراع الجزائري وآمل أن يتواصل حضورنا في الدورات المقبلة”.