الرئيسية / رياضي / الشيلي تغتال حلم الأرجنتين وتتوج بلقب الكوبا أميركا

الشيلي تغتال حلم الأرجنتين وتتوج بلقب الكوبا أميركا

 توج منتخب الشيلي بطلاً لكوبا أمريكا المئوية للمرة الثانية على التوالي، على حساب المنتخب نفسه، الأرجنتين، بنفس الطريقة،

ضربات الترجيح 4-2، عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بنفس النهاية، التعادل السلبي، الأمر الذي دفع ليونيل ميسي إلى الإعلان عن اعتزاله الدولي تحت وقع الصدمة وهو الذي كان يمني النفس في احراز أول لقب مع “التانغو”. 

ويقول كثيرون من عشاق كرة القدم إنه لا ينقص ليونيل ميسي سوى الفوز ببطولة واحدة مع منتخب الأرجنتين ليصبح أسطورة كرة القدم على مر العصور، لكن النهائي “الملعون” هرب من بين أقدام “البرغوث” للمرة الثالثة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وأهدر ميسي (29 عاماً) المتوج خمس مرات بجائزة أفضل لاعب في العالم ضربة الترجيح الأولى لمنتخب الأرجنتين، ليدخل في نوبة بكاء بعد ذلك، معلناً اعتزاله اللعب مع التانغو، ليقضي على أي أمل لنفسه في وضع لقب بطولة كبرى مع منتخب بلاده في خزانة بطولاته وألقابه مع برشلونة.

ويبدو أن هذا “النهائي الملعون” لن يأتي أبداً، إذ أعلن ميسي عقب الخسارة أنه اعتزل دولياً. ونقل حساب منتخب الأرجنتين على “تويتر” عن ميسي قوله: “هذا صعب. هذا ليس الوقت المناسب للتحليل. في غرفة اللاعبين أدركت أن هذه هي النهاية بالنسبة إلي مع المنتخب الوطني لكنها ليست نهايتي”.

وأضاف: “هذا هو شعوري الآن. شعور بالحزن العميق بعدما أهدرت ركلة ترجيح كانت في غاية الأهمية. حاولت بكل قوة التتويج باللقب مع الأرجنتين لكنه لم يحدث. لم أتمكن من تحقيق ذلك”.

وسبّب قرار ميسي صدمة هائلة لبقية زملائه في المنتخب الذين عبروا عن أملهم في تراجعه عن القرار، خصوصاً وأنه جاء بعدما أصبح الهداف التاريخي للأرجنتين في الأسبوع الماضي إثر تفوقه على السجل التهديفي لغابرييل باتيستوتا.

وقال صديقه المقرب سيرجيو أغويرو إن “الأجواء في غرفة الملابس كانت في غاية السوء بشكل لم يسبق له مثيل”، في حين يعتقد حارس المرمى سيرجيو روميرو أنه “تأثر كثيراً بما حدث، لأنهم أهدروا هذه الفرصة الكبيرة”.

وتوقع اغويرو بألا يكون القائد ليونيل ميسي اللاعب الوحيد الذي يعتزل اللعب دوليا حيث قال: “من المرجح ألا يكون ميسي اللاعب الوحيد الذي سيعتزل دوليا، إنها الخسارة الأصعب علينا على الاطلاق”.

ولم يحدد لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، البالغ من العمر 28 عاما، إذا كان من اللاعبين الذين يفكرون بالاعتزال. وقد يكون زميل ميسي في برشلونة الإسباني خافيير ماسكيرانو (32 عاما و123 مباراة دولية) من بين اللاعبين الذين سيحذون حذو أفضل لاعب في العالم إضافة الى لوكاس بيليا وايفر بانيغا وايزيكييل لافيتزي وانخل دي ماريا بحسب بعض التقارير القادمة من أمريكا الجنوبية.

وأعرب لاعب خط وسط منتخب الشيلي ونادي بايرن ميونيخ أرتورو فيدال، عن أسفه لقرار نجم منتخب الأرجنتين، ليونيل ميسي، اعتزال اللعب دوليا. وقال فيدال: “أشعر بأسى حيال ميسي الذي يترك اللعب في صفوف منتخب الأرجنتين، لكن الأكيد أن لديه دوافع لاتخاذ مثل هذا القرار”.

 

الرئيسة ميشيل باشيليت: منتخبنا لا يكل من صناعة التاريخ

وأعربت الرئيسة الشيلية ميشيل باشيليت عن سعادتها بتتويج منتخب بلادها باللقب. وقالت باشيليت في رسالة بعثتها من بنما، التي تتواجد بها لحضور حفل افتتاح الممرات الجديدة لقناة بنما: “أنا سعيدة للغاية وتنتابني مشاعر رائعة مثل جميع المواطنين، أشكر منتخبنا، الذي لا يكل من صناعة التاريخ، لقد جعلنا أبطالا مرة أخرى”. وأضافت: “إنها فرحة عارمة للبلاد، أهنيء منتخبنا وجهازه الفني، الذي منح هذه الفرحة الكبيرة للشيلي”.

وتعرف باشيليت بولعها الكبير بكرة القدم وبمنتخب بلادها، الذي رافقته في العام الماضي عندما توج بلقب كوبا أمريكا للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه على أرضه على نظيره الأرجنتيني بضربات الترجيح.