الرئيسية / محلي / الصهاريج تثقل كاهل أرباب العائلات بقرية “شندر”
elmaouid

الصهاريج تثقل كاهل أرباب العائلات بقرية “شندر”

 استاءت العائلات القاطنة بقرية “شندر” بالناصرية شرق بومرداس من غياب الماء الشروب عن حنفياتهم، فهم يعانون الأمرين جراء غياب هذه المادة الحيوية الضرورية التي لا يمكن الاستغناء عنها خاصة خلال هذا الفصل الحار، أين تزداد الحاجة الماسة والشديدة لاستعمال الماء في شتى المجالات سواء للغسيل أو الطبخ.

 

وقد عبر من جهتهم قاطنو القرية عن امتعاضهم لسياسة التجاهل التي تنتهجها السلطات في حق مطلبهم المتمثل في تزويدهم بالماء الشروب الذي لا يزور حنفياتهم إلا نادرا، وحسب تعبيرهم، فالماء يغيب أكثر مما يحضر، ما شكّل عبئا على كاهل السكان خاصة ذوي الدخل المتوسط التي أدت هذه الوضعية بهم إلى اللجوء إلى آبار الفلاحين من أجل الحصول على ما يسد حاجياتهم اليومية، وهو ما يضر بصحتهم لأنها مياه عكرة ممزوجة بالأتربة كون معظمها من آبار تستعمل لري المزروعات..

في حين تلجأ العائلات الأخرى الميسورة الحال لشراء الصهاريج بأثمان باهظة بسبب جشع التجار الذين يستغلون حاجة السكان الماسة لهذه المادة الحيوية الضرورية للرفع من سعر قارورة الصهريج الواحد لتباع بـ 300 دج، ما أثقل ميزانياتهم بمصاريف إضافية.

فضلا عن ذلك، فقرية “شندر” بالناصرية شرق بومرداس تعاني مشاكل ونقائص أخرى لا تعد ولا تحصى من بينها اهتراء الطرقات التي هي عبارة عن غبار متطاير في كل مكان في فصل الصيف، في حين في الأيام الممطرة تتحول إلى برك ومستنقعات مائية يجد الراجلون وأصحاب السيارات صعوبة في السير عليها، إضافة إلى مشكل غياب قنوات الصرف الصحي وانعدام المرافق الرياضية والترفيهية..

هي مشاكل يأمل مواطنو قرية “شندر” النظر فيها من السلطات المحلية في القريب العاجل لانتشالهم من جحيم المعاناة التي طال أمدها على حد تعبيرهم..

أيمن. ف