الرئيسية / ثقافي / الطبعة الخامسة لأيام أندلسيات براعم تيبازة.. افتتاح بأداء فني رائع لبراعم جمعية “دار الغرناطية”

الطبعة الخامسة لأيام أندلسيات براعم تيبازة.. افتتاح بأداء فني رائع لبراعم جمعية “دار الغرناطية”

انطلقت، مساء الأحد، بملحقة الديوان الوطني للثقافة والإعلام “عبد الوهاب سليم” بشنوة (تيبازة)، فعاليات الطبعة الخامسة لأيام “أندلسيات براعم تيبازة” التي ستشهد مشاركة ثماني جمعيات محلية عريقة في مجال الطرب الأصيل.

واستهل برنامج اليوم الأول من التظاهرة التي تستمر إلى غاية الأربعاء المقبل، بأداء فني راقٍ لبراعم جمعية “دار الغرناطية” للقليعة التي تأسست سنة 1972 بقيادة رئيس الجوق بن عودة بوجمعة.

وأدت الفرقة على مدار ساعة من الزمن برنامجا موسيقيا استهلته بتوشية في طبع السيكا، ثم إنقلابات “أنا الذي بيا” و”من حب هذي الغزالة” و”بالله يا حمام” ثم انصرافات في طبع المزموم “فارقوني” و”كم لي في المشية” قبل أن تختمه بخلاصات “يا روحي ويا ريحاني” و “ما كنت ادري ما الحب لولاكم”.

ووصف قائد الجوق بن عودة بوجمعة في تصريح لـ “وأج”، أداء الفرقة وتجاوب الجمهور معه بـ “الجدير بالاهتمام والمشجع”، باعتبار أن (الفرقة) مصنفة في الصف المتوسط وعملت على تحضير هذه المشاركة خلال ثلاثة أشهر فقط.

وتعتبر “دار الغرناطية” للقليعة من الجمعيات العريقة في الفن الأندلسي بالجزائر، حيث تخرج على يدها مئات الفنانين ولها العديد من المشاركات الدولية والوطنية، كما نظمت 12 طبعة من المهرجان الدولي لأندلسيات القليعة.

كما تضمن “دار الغرناطية” حاليا تكوينا لفائدة تسعة مستويات بدء من التحضيري والبراعم إلى الأقسام العليا بتعداد إجمالي يقدر بـ 180 تلميذا، حسب الإحصائيات المقدمة من طرف المنظمين.

ولدى تقديمها لنوبة انقلابات، أبهرت فرقة براعم “دار القيصرية” لشرشال التي صعدت فوق الخشبة لأول مرة، الجمهور الحاضر للاستمتاع بوصلات أندلسية راقية على اعتبار أنها من أداء القسم التحضيري للجمعية التي تأسست سنة 1994.

وتتواصل فعاليات النسخة الخامسة من تظاهرة “أندلسيات براعم تيبازة” خلال الأيام المقبلة، حيث نشطت، الإثنين، جمعيتا “الفن الأصيل” للقليعة و “المنارة” لشرشال، فيما سينشط براعم “نسيم الصباح” لشرشال و”السليمانية” لحجوط أمسية اليوم الثالث، وفقا للمنظمين.

ويسدل الستار على هذه الأيام، الأربعاء، بحفل ستنشطه كل من جمعية “البشطارزية” للقليعة و “الراشدية” لشرشال بعد أربعة أيام من هذه التظاهرة الثقافية المندرجة في إطار برنامج ملحقة الديوان الوطني للثقافة والاعلام “عبد الوهاب سليم” بشنوة لتنشيط عطلة الشتاء لصالح الأطفال المتمدرسين.

ق/ث