الرئيسية / محلي / العاصمة تسابق الزمن لتهيئة شواطئها بعد العيد

العاصمة تسابق الزمن لتهيئة شواطئها بعد العيد

سارعت مصالح ولاية العاصمة إلى تجهيز الشواطئ المسموح فيها للسباحة والبالغ عددها 72 شاطئا تحضيرا لموسم الاصطياف الذي أرجأه شهر رمضان إلى بداية جويلية، حيث يرتقب الإقبال عليها خلال الأيام القليلة القادمة موازاة مع الإعلان عن تقدم الأشغال في وادي الحراش لتبلغ 70 بالمائة.

 

كشفت مصادر مطلعة أن مصالح ولاية العاصمة نجحت في تأمين 72 شاطئا مسموحا للسباحة من خلال تنقيته مما يعيق التمتع بموسم اصطياف في مستوى تطلعات السواح والمصطافين الذين يترقبون التدفق عليها بفارغ الصبر، في انتظار تعميم العملية على 3 شواطئ ممنوعة بسبب تلوث المياه والمتواجدة على مستوى كل من بلدية زرالدة و”كوكو بلاج” بين كل من برج الكيفان وعين طاية، وشاطئ آخر بالمرسى، حيث تم التعجيل بعدد من المشاريع من أجل فتحها للمواطن العاصمي خلال الصائفة الجارية من خلال تصفية مياه البحر، كاشفة عن إضافة الشاطئ الممنوع من السباحة المتواجد على مستوى بلدية زرالدة الذي سيكون مفتوحا للمصطافين ومسموحا سنة 2017 وسيتم تنقيته، لتكون كل الشواطئ الموجودة بالجهة الغربية مسموحة للسباحة.

وأضافت أن أشغال تهيئة وادي اوشايح تقوم بها شركة أجنبية وأخرى وطنية، حيث أن الوادي معروف بتعرضه للفيضانات في كل موسم، حيث وصلت أشغال المياه المستعملة التي تصب بالوادي إلى 30 بالمائة، أما أشغال وادي الحراش فقد بلغت 70 بالمائة والأشغال جارية خاصة بعد القضاء على البيوت القصديرية والأكواخ على ضفة الوادي التي كانت تعطل الأشغال بكل من حي “الرملي”، حي “المنبع” ببوروبة وبالحراش وببلدية المحمدية، موضحة أن تهيئته تمتد إلى الصابلات و”بريس دو” أين تم تهيئة 5 كم على مستوى الوادي وقد تم فتحه هذه السنة، وتسيرها المؤسسة الولائية “اوبلا “، حيث يرأسه مدير الشبيبة والترفيه لولاية الجزائر وتسير من طرفه وتتوفر به 4 ملاعب كرة اليد، 3 ملاعب كرة الطائرة وملعب كرة قدم بالعشب الطبيعي ومرافق عمومية أخرى تمتد على 15 هكتارا.