الرئيسية / محلي / العاصمة تستعين بـ 28 ألف أجنبي لانجاز المشاريع الكبرى

العاصمة تستعين بـ 28 ألف أجنبي لانجاز المشاريع الكبرى

 استعانت مديرية التشغيل على مستوى العاصمة بـ 28 ألف أجنبي لانجاز جملة من المشاريع الكبرى التي تحتاج إلى يد عاملة كفؤة في وقت عمدت فيه إلى ضمان 4 آلاف منصب شغل للجزائريين خلال العام الماضي.

 

كشفت مصادر مطلعة أن مديرية التشغيل بالعاصمة وفرت خلال سنة 2015، 4 آلاف منصب شغل بمختلف الشركات معظمها بالقطاع الاقتصادي، موضحة أن المئات استفادوا من صيغة عقود العمل المدعمة التي تعتبر عقودا عادية خلال سنة 2015، حيث تساهم الدولة بنسبة معتبرة من ناحية الأجر الذي يتقاضاه الموظف من طرف الوكالة، خصوصا وأنه تم استحداث مناصب عمل للشباب البطال بمختلف الصيغ التي وضعتها الدولة، وتتلخص جلها في القطاع الاقتصادي الخالق للثروة وتم خلق ديناميكية كبيرة فيما يخص مختلف المشاريع التي يتم انجازها على مستوى العاصمة.

في سياق متصل، عمدت مديرية التشغيل إلى البحث عن يد عاملة متخصصة بالاستعانة باليد العاملة الأجنبية المتواجدة في الجزائر، أين أصبحت هذه الأخيرة تعرف انتشارا واسعا وتعمل بالمشاريع الكبرى التي يتم انجازها بالولاية على غرار المشاريع المتعلقة بالسكن، النقل على خلفية انجاز الميترو، إضافة إلى مشاريع التهيئة كوادي الحراش، علاوة على بعض المشاريع كالمسجد الكبير، الأوبيرا وإقامة الدولة ومختلف البرامج السكنية، حيث عملت المديرية على دراسة أكثر من 28 ألف ملف خاص بعمال أجانب، وتم تسليم رخص للعمل لهاته اليد العاملة الأجنبية لكن بعد اعتماد طريقة التمحيص جيدا في الملفات المودعة، سيما وأن هذه المناصب يجب ألا تكون موجودة في السوق الوطنية بالعاصمة من أجل قبولها وتسليمها رخص العمل، وقد تمت دراستها بطريقة جد سريعة وشروط مطلوبة نظرا لاحتياجات الشركات لليد الأجنبية في إنجاز المشاريع والانتهاء منها في مواعيدها المحددة، فيما تعمل المديرية على الاتصال بمديرية التكوين المهني لفتح فرص لمتكونين للتكوين في الموقع والمشاريع مع الشركات الأجنبية، خاصة التي تعرف العاصمة عجزا على مستواها لكسب الخبرة وتقنيات جديدة تمكن العاصمة من الاستغناء عن اليد العاملة الأجنبية التي تسجل حضورا قويا في المشاريع الكبيرة.

إسراء. أ