الرئيسية / وطني / فتح قاعات الحفلات بالعاصمة مرهون بشروط

أبرزها الاحترام الصارم للبروتوكول الصحي وتعهد مالك القاعة

فتح قاعات الحفلات بالعاصمة مرهون بشروط

أعلنت مديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية الجزائر، عن استئناف نشاط قاعات الحفلات وفقا لشروط معينة، وذلك من خلال الاحترام الصارم للبروتوكول الصحي، واتباع التدابير اللازمة، مرفوقة بتعهد من قبل مالك القاعة.

وكشف بيان لمديرية التجارة وترقية الصادرات لولاية الجزائر، الأحد، أنه يتعين على أصحاب قاعات الحفلات التقدم إلى مقر المديرية مرفوقين بوثائق والتي تتضمن، نسخة من السجل التجاري، نسخة من شهادة الاعتماد، وكذا نسخة من بطاقة التعريف الوطنية، مع تعهد والتزام موقع ومختوم في نسختين يحمل من الموقع الرسمي للمديرية، (www.dcwalger.dz). كما شددت المديرية ذاتها، على أن كل مخالف للتدابير الصحية، المعلن عنها سابقا سيتعرض صاحبها لعقوبات قانونية ردعية، والتي تتعلق بالغلق الفوري للقاعة وتوقيف النشاط. وكانت وزارة التجارة وترقية الصادرات، قد أصدرت في وقت سابق قرار يسمح لقاعات الحفلات باستئناف نشاطها عبر التراب الوطني، وذلك بعد موافقة اللجنة العلمية المكلّفة بمتابعة الوضعية الوبائية لفيروس كورونا، حيث ستجند فرق مراقبة مختلطة، مشكلة من أعوان قطاع التجارة والمصالح الأمنية للسهر وبالوقوف على مدى التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي، وتتضمن أبرز هذه الشروط، تنظيف وتعقيم القاعات بصفة دورية قبل وبعد كل استعمال، غسل وتطهير الأواني والأدوات بعد كل استعمال، إضافة إلى توفير كل وسائل الوقاية، خاصة فيما يتعلق بالصابون السائل، المحاليل المائية الكحولية، الكمامات ومنشفة التعقـيم، وكذا احترام التباعد الجسدي داخل القاعات على الأقل 1.5 م بين الطاولات، مع الحرص من طرف مسيري القاعات وعلى مسؤوليتهم، إلزامية تقديم شهادات التلقيح ضد كوفيد.

نادية حدار