الرئيسية / دولي / العاهل المغربي اتصل بالرئيس الموريتاني وارسل بنكيران الى نواكشوط….. المخزن يسارع لإطفاء النيران التي تسببت فيها تصريحات شباط
elmaouid

العاهل المغربي اتصل بالرئيس الموريتاني وارسل بنكيران الى نواكشوط….. المخزن يسارع لإطفاء النيران التي تسببت فيها تصريحات شباط

فيما تتناسل المواقف والبلاغات المنددة بتصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال تجاه الجارة موريتانيا؛ فبعد بلاغ وزارة الخارجية والتعاون ، انضمت الحركة الشعبية إلى حزب التجمع الوطني للأحرار في طليعة التنظيمات الحزبية التي رفضت ما صدر عن زعيم الاستقلاليين، منددة بدورها بما اعتبرتها “تصريحات دون جدوى”. اتصل  العاهل المغربي هاتفيا بالرئيس الموريتاني وارسل بنكيران الى نواكشوط لاحتواء تصريحات حميد شباط.

 اجرى العاهل المغربي الملك محمد السادس اتصالا هاتفيا بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز للتأكيد على ضرورة النأي بالعلاقات “الممتازة” بين البلدين عن أي محاولة للمس بها، وذلك في اعقاب تصريحات لسياسي مغربي اعتبر فيها ان موريتانيا أراض مغربية.كما قرر العاهل المغربي إرسال رئيس الوزراء عبدالإله بنكيران الى نواكشوط، من أجل “تبديد كل سوء فهم” قد يكون له تأثير سلبي على العلاقات الثنائية، وفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي.من جهته اتهم بلاغ حزب الحركة الشعبية المغربي تصريحات حميد شباط بـ”افتقادها لحقيقة تقييم الجهود الرامية إلى تثبيت الروابط الأخوية التي تجمع بلدنا بالقارة الإفريقية، وكذا المشاركة الحقيقية في تنميتها”، مؤكدا استغراب قيادات الحزب التصريحات الصادرة عن “مسؤول سياسي مغربي تجاه الجارة والشقيقة موريتانيا”. وفي السياق اكدت عدة مصادر أنه “من الصعب عدم التحرك وجعل الموريتانيين يعتقدون أن ما صدر عن أمين عام حزب الاستقلال يعبر عن الموقف الرسمي للبلاد”، مشددين انه  يجب إيصال الموقف الأصلي للمغرب من جارها الجنوبي، لتجنب فتح نقاش آخر بشأن التهديدات التي صدرت من بعض المسؤولين بالجارة الجنوبية، من قبيل فتح سفارة للبوليساريو في نواكشوط”. يذكر انه عرفت الأيام الأخيرة تصاعد مؤشرات التوتر السياسي في العلاقات الدبلوماسية بين موريتانيا والمغرب، خصوصا بعد صدور تصريحات عن رئيس حزب الاستقلال المغربي حميد شباط اعتبر فيها أن موريتانيا أراضي مغربية.وكانت انباء قد تواترت حول سماح موريتانيا للبوليساريو بفتح سفارة لها في العاصمة نواكشوط، وذلك بحسب ما أكده مصدر دبلوماسي موريتاني ن وأفاد المصدر ذاته، في تصريح لوكالة الاخبار الموريتانية، أن هذا الإجراء قد يتم تنفيذه إذا ما استمرت المملكة المغربية في استفزازاتها الإعلامية والسياسية، مشيرا في الوقت ذاته، إلى أنه لا يوجد مانع قانوني لدى موريتانيا من فتح هذه السفارة.وأكد الدبلوماسي ذاته، أن موريتانيا تعترف  بالبوليساريو، منذ الثمانينات، مستدركا بالقول: _لكن استمرار الاستفزازات قد يدفعنا إلى فتح تلك السفارةس ليصبح علم البوليساريو يرفرف في نواكشوط، بحسب تعبير المتحدث ذاته.