الرئيسية / محلي / العشرات منها تنتظر حلا لوضعيتها… عائلات بأحواش بئر خادم  تطالب بحقها في السكن
elmaouid

العشرات منها تنتظر حلا لوضعيتها… عائلات بأحواش بئر خادم  تطالب بحقها في السكن

يطالب القاطنون بعدد من الاحواش الواقعة ببلدية بئر خادم، من والي ولاية الجزائر، عبد القادر زوخ، الإسراع في الإفراج عن مشروع تسوية وضعيتهم، نظرا للحالة الكارثية التي يعيشونها داخل شقق لم تعد صالحة للعيش الكريم.

وأعرب السكان القاطنون بتلك الاحواش الموزعة بإقليم البلدية، عن مدى استيائهم من تماطل السلطات في تسوية وضعيتهم عن طريق إنجاز سكنات جديدة، كما كان قد صرح الوالي زوخ سابقا أو إيجاد حل آخر يسمح لهم بالتصرف في سكناتهم في إطار قانوني، مشيرين إلى أن تصريحات الوالي بشان التكفل بهم عقب الانتهاء من عمليات إعادة الإسكان، أعادت لهم الأمل وبعثته في نفوسهم، كون سكناتهم التي تعود للعهد الاستعماري باتت قديمة لا تصلح للعيش الكريم، لاسيما أنهم لم يتمكنوا من تهديمها وإنجاز أخرى أو توسيعها جراء مشكل عقود الملكية التي يعاني منها كل قاطني الاحواش، وهو ما أدى بهم إلى القيام  بترميمات سطحية لتفادي انهيارها على رؤوسهم وحدوث ما لا يحمد عقباه.

وتابع محدثونا، أنهم لم يستفيدوا من أي حصة سكنية منذ أن وطأت أقدامهم  هذه الاحواش، بالرغم من وضعيتهم الحرجة، جراء تآكل السكنات مع مرور الوقت بفعل العوامل الطبيعية، ما جعلها تشكل خطرا على حياتهم، في وقت تطرقوا إلى جملة من المشاكل التي يتخبطون فيها منذ سنوات، فتلك الاحوش تفتقر لأدنى وأبسط  شروط العيش الكريم، بداية بانعدام قنوات الصرف الصحي وغاز المدينة.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية العاصمة، أقّرت في فيفري 2014، التكفل بقاطني الاحواش وتسوية وضعيتهم، عن طريق انجاز سكنات “الدوبلاكس” عوض منحهم عقودا ملكية لسكناتهم القديمة، غير أن القرار لم يرى النور لحد الساعة نظرا للصعوبات التي واجهت المشروع، لاسيما بعد إقرار المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي للعاصمة، عبد القادر زوخ، فشله في تجسيد المشروع على أرض الواقع.

وأمام هذا الوضع، يبقى هؤلاء ومعهم عديد العائلات التي ما تزل لحد الساعة، تقطن في قصور كولونيالية قديمة، متوجسين من مصيرهم من برنامج الترحيل الأضخم منذ الاستقلال، الذي يبدو أنه لن يكون من نصيبهم في الوقت الحالي، بعد أن أدرجوا في مشروع ما يزال بيد المصالح الفلاحية.