الرئيسية / ثقافي / العلاقات الإنسانية تعيد هادي الباجوري وتامر حبيب لـ “السبكي” في “أهل العيب”
elmaouid

العلاقات الإنسانية تعيد هادي الباجوري وتامر حبيب لـ “السبكي” في “أهل العيب”

 يعقد المخرج هادي الباجوري جلسات عمل مع السيناريست تامر حبيب لوضع الرؤية النهائية لفيلم “أهل العيب”، المقرر البدء في تصويره خلال الفترة المقبلة، وتقرر أن تكون البطولة فيه لـ”يسرا” ومنة شلبي وأحمد داود، والفيلم من إنتاج أحمد السبكي.

 “حبيب”: الفيلم يخترق سيطرة الكوميديا

وأكد السيناريست تامر حبيب أن النجاح الذي حققه مع المخرج هادي الباجوري، في تجربتهما السابقة “واحد صحيح”، وراء تكرار التجربة مرة أخرى.

وقال “حبيب”: بمجرد أن تبلورت الفكرة في ذهني، وبدأت العمل على السيناريو، عرضتها على المخرج هادي الباجوري، حيث إن التعامل معه مريح بشكل كبير، وبالتالي كان ترشيح “هادي” لإخراج الفيلم أمراً سهلاً بالنسبة لي، بجانب حبه لهذا النوع من الأعمال التي تهتم بالعلاقات وجوانبها الإنسانية، وأنا أعتبر العلاقات الإنسانية وتعقيداتها همي الأول، وأحب الخوض في تفاصيلها، فالفيلم يدور حول العلاقة بين أم وابنتها، ويرصد العلاقة الشائكة بينهما، وتقوم بدوريهما “يسرا”، ومنة شلبي، وذلك في إطار منظومة تضم مجموعة من الشخصيات، نطلق عليهم “أهل العيب”، بسبب ممارساتهم سواء على الجانب الأخلاقي أو المهني، أو امتهان أعمال يراها المجتمع غير أخلاقية، والفيلم لم يستغرق وقتاً طويلاً في الكتابة، حيث تطلّب نحو 4 أشهر، ولكن التأجيل كان بسبب انشغال أبطال الفيلم بالأعمال الدرامية المعروضة في شهر رمضان، حيث كان من المقرر بدء التصوير قبل شهر رمضان، ونحن الآن في مرحلة التحضيرات، فيما يتعلق بالمعاينات والاستقرار على الأدوار الثانوية، على أن نبدأ التصوير فى الفترة ما بين نهاية أوت الحالي وبداية سبتمبر المقبل.

 أحمد السبكي: أحاول استغلال الرواج السينمائي الحالي بتقديم أعمال تسعد الجمهور

وأضاف “حبيب”: العالم العربي بشكل عام رومانسي وعاطفي، وفي ظل الظروف الراهنة والقسوة المحيطة، نكون أشد احتياجاً إلى الدراما الرومانسية، وهو سبب من أسباب نجاح مسلسل “جراند أوتيل”، لأن الرومانسية أصبحت شحيحة في الحياة، بالشكل الذي انعكس على السينما، باعتبارها قراءة للواقع، فضلاً عن قلة الأعمال السينمائية المنتجة طوال العام، التي تسيطر عليها النوعية الكوميدية بشكل كبير.

وعن التعاون مع المنتج أحمد السبكي للمرة الثانية، قال مؤلف “أهل العيب”: بعد التعاون معه للمرة الأولى في فيلم “واحد صحيح” تعرفت عليه بصورة أفضل، خاصة أنه يقدم نوعية من الأفلام الجماهيرية والتجارية تختلف عما أقدمه بالتعاون مع “الباجوري”، ولكنه أيضاً قدم نوعيات من الأفلام الجيدة التي أحبها بشكل شخصي، مثل “كباريه”، و”الفرح”، أو “الرغبة” للفنانة نادية الجندي، وأعمال للراحل أحمد زكي، وله فيلم عُرض في مهرجان “لوكارنو” للمخرج الكبير يسري نصر الله، وأثناء تقديم فيلم “واحد صحيح”، هو من عرض علينا إنتاج الفيلم، ولم يتدخل فيه بأي صورة، أو حوّله لفيلم مختلف، وهو ما شجعنا على خوض التجربة للمرة الثانية.

وأكد المنتج أحمد السبكي حرصه على تقديم تجارب سينمائية مختلفة ومتنوعة تناسب القطاعات الجماهيرية بمختلف فئاتها، مشيراً إلى أن فيلم “أهل العيب” ينتمي لهذه التجارب.

وتابع السبكي: صناعة السينما تشهد رواجاً، ولذلك أحاول خلال هذه الفترة أن أواكب هذا الرواج بتقديم أعمال تُسعد الجمهور، ومن المقرر أن نبدأ تصوير “أهل العيب” خلال الفترة المقبلة، بينما أعمل حالياً على الانتهاء من الأعمال المشاركة في موسم عيد الأضحى المقبل.