الرئيسية / وطني / الغازي يتوعد بمقاضاة الأطباء مزوري الشهادات الطبية
elmaouid

الغازي يتوعد بمقاضاة الأطباء مزوري الشهادات الطبية

الجزائر- أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي محمد الغازي، الإثنين،  من تيبازة إحصاء نحو 0.7 بالمائة من الشهادات الطبية “الوهمية” التي استفاد أصحابها من التعويضات لدى الصندوق الوطني لعمال الأجراء، مؤكدا أن متابعات قضائية في انتظار المتحايلين.

وقال  الغازي في تصريح صحفي على هامش زيارة العمل التي قام بها إلى ولاية تيبازة إن “التحقيقات التي باشرتها مصالحه أفضت إلى اكتشاف نحو 0.7 بالمائة من الشهادات الطبية المقدمة “وهمية” استفاد من خلالها أصحابها من تعويضات مادية بغير وجه حق لدى صندوق “كناس”.

وأضاف “منهم من يقيم خارج الوطن ويقدم شهادة طبية”، داعيا إلى ضرورة تكثيف المراقبة خاصة بالنسبة للأمراض العصبية والنفسية، واصفا النسبة (0.7) بـ”المعتبرة والكبيرة”.

وتوعد الغازي بمتابعات قضائية في انتظار الغشاشين، سواء المؤمَّنين أو الأطباء الذين منحوا بغير وجه حق “عطل مرضية” دون مراعاة الضمير المهني وأخلاقيات الطب دون أن يعطي تفاصيل أكثر عن الموضوع.

وحول التقاعد المسبق، أكد الوزير أن “القانون الحالي ساري المفعول إلى غاية دخول مشروع القانون التمهيدي المحدد للسن الأدنى بستين (60) سنة للرجال و55 سنة بالنسبة للنساء حيز التنفيذ شهر جانفي 2017 المقبل بعد مصادقة مجلس الوزراء في اجتماعه شهر جويلية الماضي برئاسة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.”

وبيّن أنه بإمكان الموظفين والعمال إيداع ملفات التقاعد المسبق أو التقاعد النسبي إلى غاية نهاية السنة الجارية، مضيفا أن مصالحه بصدد العمل بالتنسيق مع الشركاء الاجتماعيين لتصنيف قائمة الأعمال والمهن الشاقة وإصدار مرسوم تنفيذي يحدد تلك القائمة قبل عرضها على البرلمان للمناقشة والإثراء والمصادقة.

وتم استحداث لجنة لإعداد مشروع هذا القانون حفاظا على مبادئ المساواة التي تضبط الإحالة على التقاعد بالنسبة للعاملين في مناصب جد شاقة والوظائف التي تتطلب تأهيلا عاليا، أو غير متوفر وكذا حفاظا على إمكانات الصندوق الوطني للتقاعد.

وكان الصندوق الوطني للتقاعد قد أكد أنه لم يتلق أي تعليمات لتجميد عملية استلام الملفات المتعلقة بطلبات التقاعد النسبي أو التقاعد دون شرط السن.

واطلع الوزير على العيادة الوحيدة على المستوى الوطني المتخصصة في جراحة القلب للأطفال المتواجدة على مستوى بواسماعيل، حيث اطلع الوفد الوزاري على ظروف التكفل بالأطفال، داعيا إلى العمل على تقليص مدة المواعيد الطبية.

وزار الوزير وكالات ومراكز تابعة لصندوق التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال الأجراء ببواسماعيل حيث قدمت له شروحات وافية عن نشاطها قبل أن تختتم الزيارة بتدشين وكالة لصندوق الضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء بحجوط ووضع حجر الأساس لإنجاز مقر  للصندوق ذاته بمدينة تيبازة.